نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

قارة أفريقيا

حكم أولي بإعدام 17 شخصا أدينوا باستهداف كنائس

بحسب ما أصدرته محكمة عسكرية شمالي البلاد، وفق مصدرين أحدهما رسمي والثاني قانوني.

وكالة الأناضول

قضت محكمة عسكرية شمالي مصر، اليوم الخميس، بحكم أولي بإعدام 17 شخصا أدينوا باستهداف دور عبادة مسيحية قبل عام، وفق مصدرين.

وأفادت وكالة الأنباء المصرية الرسمية، اليوم أن "المحكمة العسكرية بالإسكندرية أصدرت اليوم حكما بإعدام 17 متهما والسجن المؤبد (25 عاما) لـ19 متهما والسجن 15 سنة لـ 9 متهمين".

وأضافت "كما أصدرت حكما السجن المشدد 10 سنوات لمتهم، وانقضاء الدعوى بالوفاة لمتهمين اثنين".

وأوضحت أن هؤلاء المتهمين أدينوا في اتهامات عدة بينها استهداف عدة كنائس العام الماضي أسفرت عن "قتل 82 فردا والشروع في قتل 166 آخرين وتخريب الممتلكات العامة".

وفي السياق ذاته، أوضح مصدر قانوني مطلع على القضية رفض ذكر اسمه، أن عدد المتهمين في القضية 48، وصدرت ضدهم الأحكام السابقة الأولية بين إعدام وسجن.

ولم تعتاد المحاكم العسكرية أن تصدر بيانا بشأن قرارتها، ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري بشأن حديث المصدر القانوني.

وفى 21 مايو/ أيار 2017، أحال النائب العام المصري المستشار نبيل صادق 48 شخصا للقضاء العسكري لاتهامهم بالضلوع في تفجير 3 كنائس في القاهرة وطنطا والإسكندرية في ديسمبر/ كانون الأول 2016، وأبريل/ نيسان 2017، وأسفرت عن مقتل العشرات.

وهذه الأحكام، حسب القانون، قابلة للطعن عليها خلال 60 يوما أمام محكمة الطعون العليا العسكرية، بعد التصديق عليها بالنسبة للمتهمين الحضوري.

+

خبر عاجل

#title#