نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

عبيد إسرائيل.. ابنا رئيس البرازيل بقميصين عليهما علم الموساد

ابنا الرئيس البرازيلي المنتخب حديثًا مفتونان بدولة الاحتلال الإسرائيلي.

محمد نور فرهود يني شفق

لم تمض سوى أيام على فوز مرشح اليمين المتطرف البرازيلي جايير بولسونارو، بانتخابات الرئاسة البرازيلية حتى انتشرت صورة لابنيه في إحدى مستوطنات الاحتلال الإسرائيلي، يسيران معًا مرتديين قميصين يحملان شعار "الموساد" (وكالة المخابرات الإسرائيلية)، وجيش الاحتلال الإسرائيلي.

يجدر بالذكر أنّ جايير بولسونارو، الذي تم انتخابه مطلع الشهر الجاري رئيسًا للبرازيل، تم انتخابه كمرشح عن حزب اليمين المتطرف.

كما أنّ بولسونارو كان ضابطًا سابقًا في الجيش البرازيلي، وغالبًا ما يشيد بحقبة الدكتاتورية وجلاديها بين عامي (1964 – 1985).

ونقلًا عن فرانس 24، فإنّ كثيرًا من المحللين يعتبرون أن بولسونارو من عوارض الأزمة التي تشهدها البرازيل منذ النهاية الكارثية لـ13 عاما من حكم حزب العمال مع إقالة الرئيسة ديلما روسيف في 2016. وهذا الشعبوي الذي يقول إنه يسعى لاستعادة النظام، بنى شعبيته على موجة ضيق شديد تنتاب الشعب البرازيلي.

وأكد الرئيس البرازيلى فى مقابلة مع صحيفة "يسرائيل هيوم" الإسرائيلية أن ينوى زيارة إسرائيل مجدّدًا بعد انتخابه رئيسًا للبرازيل، مشيرًا إلى أنه سيعمل على تعزيز التقارب والتعاون مع إسرائيل بعد تنصيبه فى عام 2019.

كما أشار اليميني المتطرف إلى أنه جاد بنقل سفارة بلاده إلى القدس، مصرّحًا في المقابل أن فلسطين ليست دولة بعد، وليس من حقها أن يكون لها سفارة في البرازيل.
+

خبر عاجل

#title#