نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

الكشف عن بناء كنيس يهودي سري في الإمارات

روس كريئل، زعيم الجالية اليهودية في الإمارات قوله: إن معظم رواد الكنيس هم من اليهود الذين وصلوا من دول مختلفة ويعيشون في دبي ويتاجرون فيها، مؤكدا أن حكومة دبي “ترغب في أن نشعر بارتياح هنا، ونقيم مصالح تجارية”.

أخرى

كشفت مجلة “بلومبرج بيزنس ويك”، عن بناء رجال أعمال يهود في دبي “كنيس (معبد) سري” للمرة الأولى في دبي بدولة الإمارات التي لا تربطها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل وذلك منذ ثلاث سنوات، وتدشين يهود مقيمون في الإمارات لهذا الكنيس سرا في فيلا غير مشهورة في حي سكني.

وأشارت المجلة في مقال نُشِر الأربعاء 5 ديسمبر 2018 كتبه جوناثان فرزيجر وإليسا أودنهايمر، إلى الازدهار المفاجئ في تعداد اليهود دخل الإمارات والذي يصل إلى نحو 150 يهوديا، وأنهم يقيمون الصلوات بشكل ثابت في أيام السبت والأعياد اليهودية في مكان سري.

للمرة الأولى يتحدث رجال أعمال يهود في دبي عن كنيس سري أقيم قبل نحو ثلاث سنوات وهو يعمل اليوم في دولة الإمارات الثرية، التي لا تربطها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل. أقام اليهود المحليون الكنيس سرا في فيلا غير مشهورة في حي سكني.

وروت المجلة في تقرير مصور تفاصيل بناء هذا المعبد اليهودي في دبي، مشيرة إلى التقاء اليهود في دبي في منازل خاصة، وأنهم قرروا استئجار فيلا في حي هادئ قبل ثلاث سنوات، تتضمن قاعة تُستخدم للكنيس، بها مطبخ حلال، وغرف للضيوف وأن الكنيس اليهودي “عملت عليه مؤسسات يهودية عالمية طوال العقدين الأخيرين”.

تحالف معلن مع إسرائيل

يشهد الكشف عن الكنيس على التغيير الذي طرأ على العلاقات بين إسرائيل وجزء من دول الخليج، بدعاوى التوافق المشترك حول مواجهة إيران والتيارات الإسلامية، ما يدفعهم إلى إقامة تحالفات غير معلنة مع إسرائيل.

ونقلت المجلة عن روس كريئل، زعيم الجالية اليهودية في الإمارات قوله: إن معظم رواد الكنيس هم من اليهود الذين وصلوا من دول مختلفة ويعيشون في دبي ويتاجرون فيها، مؤكدا أن حكومة دبي “ترغب في أن نشعر بارتياح هنا، ونقيم مصالح تجارية”.

كما تنقل عن يهود يصلون في الكنيس أنهم حريصون على عدم الكشف عن هذا الكنيس اليهودي أو موقعه وطالبوا الزوار بألا يكشفوا موقع الكنيس أو أن يكتبوا عن نشاطاته، ولا يزال جزء منهم يعارض التحدث علنا عن الموضوع لأن الكثير من الإماراتيين ينظرون إلى دفء العلاقات مع إسرائيل كـ “خيانة”.

وينتشر في دبي خصوصا الإسرائيليون ويهود من دول مختلفة للتجارة في مجالات مثل التمويل والقانون والطاقة والماس.

وعلى الرغم من أن الجماعة اليهودية في الإمارات ليس لديها حاخام، إلا أن العديد من الحاخامات يزورون المكان من وقت لآخر.

ثورة في العلاقات الصهيونية الخليجية!

ونجح الحاخام مارك شنير، رئيس صندوق التفاهم بين الديانتين اليهودية والإسلامية، في إقامة علاقات واسعة مع دول الخليج العربي، وفي مقابلة معه لصيحفة “يديعوت أحرونوت” قال شنير، المعروف كحاخام المشاهير الأمريكيين، إنه في زيارته الأخيرة إلى دول الخليج العربي “شاهد الثورة التي طرأت على العلاقات بين إسرائيل ودول الخليج”.

ووفق أقواله: “تتنافس ست دول من بين دول الإمارات المتحدة على من ستنجح أولا في إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، وأعتقد أننا سنشهد قريبا إقامة علاقات بين إسرائيل والبحرين، ثم ستسير على خطاها دول أخرى”.

وقال “شنير”: “إذا كان يقال في الماضي إن دول الخليج العربي ستقيم علاقات رسمية مع إسرائيل بعد التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين، فاليوم بدأت أسمع زعماء يصرحون أن بدء المفاوضات يكفي أيضا”.‎في الخمس عشرة سنة الماضية، زار شنير قصورا في السعودية، عُمان، البحرين، قطر، ودولة الإمارات العربية. وفق أقواله، أثرت التهديدات الإيرانية في تعامل الدول مع إسرائيل: “إسرائيل ودول الخليج العربي معرضة للتهديد الإيراني”.‎ ‎

ورغم ذلك، أوضح شنير لصحف إسرائيلية أن الفرص الاقتصادية تشكل حافزا لدى دول الإمارات.

تطبيع تسليحي وثقافي

وقبل أشهر كشفت صحيفة معاريف الإسرائيلية أن علاقات إسرائيل وإمارة أبو ظبي تزداد متانة في المجال العسكري، في ضوء صفقات سلاح بين الجانبين تمتد خيوطها أيضا إلى النظام المصري وإلى اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر.

وأوردت معاريف، التي استندت في تقريرها إلى معلومات من مجلة “إنتلجنس أون لاين” الفرنسية، مثالين عن تواصل شركتي “إلبيت” و”إيروناتيكس” الإسرائيليتين مع أبو ظبي لتزويدها بطائرات مسيرة.

وذكرت الصحيفة أن أبو ظبي ورّدت طائرة من تلك الطائرات إلى نظام عبد الفتاح السيسي وقوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، وأضافت أن هذه العلاقات العسكرية أفضت كذلك إلى تزويد أبو ظبي بمنظومات دفاع لحماية حقول النفط في الإمارة.

ووصف المعلق العسكري في معاريف شخصا اسمه آفي لئومي بأنه أكثر رجال الأعمال الإسرائيليين نفوذا داخل أبو ظبي، وقال إن إيتان بن إلياهو، القائد الأسبق لسلاح الجو الإسرائيلي ساعده في إنجاز الصفقات بين شركته وإمارة أبو ظبي.

وقالت معاريف إن رجل أعمال اسمه كوخافي نقل قادة عسكريين إسرائيليين سابقين يعملون معه مستشارين إلى أبو ظبي في طائرة خاصة.وذكرت الصحيفة أن كوخافي تفاخر في سنغافورة بأنه توسط في إنجاز صفقات سلاح مع أبو ظبي.

كذلك زارت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريغيف، مع بعثة رياضية إسرائيلية ابو ظبي لحضور بطولة الجودو “جراند سلام”، بعدما انضمت إلى البعثة كضيفة رسمية من قبل اتحاد الجودو العالمي، واحتفل الصهاينة بالأعياد اليهودية هناك والتقت مسئولين إماراتيين.

ومَن شاهد صورها مع المسئولين الإماراتيين كان يتصور أن الوزيرة ريغيف هي سفيرة التطبيع بين إسرائيل والعالم العربي، حيث أجرى كبار المسؤولين في اتحاد الجودو في الإمارات العربية استقبالا حارا لريجيف، وانشترت صورة ريغيف وهي تصافح يد رئيس اتحاد الجودو الإماراتي في مواقع التواصل الاجتماعي سريعا.

وسبق أن ذكرت صحيفة هآرتس الاسرائيلية أن الإمارات وإسرائيل اتفقتا على فتح ممثلية اسرائيلية في أبو ظبي، وكشفت نفس الصحيفة الإسرائيلية أن الإمارات شاركت إسرائيل في أول تدريب عسكري مشترك يجري في الولايات المتحدة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في الجيش الإسرائيلي قوله “إن سلاح الجو يتدرب بشكل دائم في اسرائيل وخارجها من أجل الحفاظ على قدراته العسكرية لمواجهة مختلف التصورات، ومناورة العلم الأحمر هي تدريب نوعي ومميز، من هذا النوع”.

وأشار إلى أن سلاح الجو الإسرائيلي يستعد منذ عدة أشهر للمشاركة في التدريبات التي تشمل رحلة طويلة لطائرات سلاح الجو الاسرائيلي من تل أبيب وحتى قاعدة سلاح الجو الأمريكي “نيليس” في ولاية نيفادا، تتخللها عدة محطات توقف والتزود بالوقود في الجو.

وقد رفض الجيش الإسرائيلي التعليق على مشاركة دولة عربية وأخرى إسلامية في تمرين عسكري إلى جانب إسرائيل، كما لم يصدر أي تعليق رسمي من الإمارات العربية المتحدة عن هذا التدريب العسكري المشترك، ومغزاه التطبيعي بعد السماح بوجود قنصلية إسرائيلية في ابو ظبي.

ورغم أنّ الإمارات العربية المتحدة، لا تربطها بإسرائيل أية علاقات معلنة، وتحظر على حاملي الجوازات الإسرائيلية دخول أراضيها، إلا أن موقع “ويكيليكس” نشر العام الماضي، وثائق عدة عن تعاون بين أبو ظبي وتل أبيب في مجالات مختلفة.

+

خبر عاجل

#title#