نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

الدقّي لـ يني شفق: أتوقع انفجارًا اجتماعيًّا بالمنطقة العربية

في لقاء مع صحيفة يني شفق التركية.

إنترنت /محرر يني شفق

قال أمين عام حزب الأمة الإماراتي المعارض، حسن أحمد الدقي، أنّه يتوقع انفجارًا مجتمعيًّا في المنطقة العربية، كردّة فعل ممّا وصفه بمحاولة جعل السعودية "مركز شرّ" في المنطقة. مشيرًا إلى أنّ وليّي العهد السعودي والإماراتي، كان لهما دور في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقال الدقي في إشارة إلى المشروع الذي يعمل عليه وليّا العهد السعودي محمد بن سلمان، والإماراتيّ محمد بن زايد، "إن استمرّ الأمر على هذه الوتيرة، فإنّ العالم العربي سيدفع تكاليف باهظة مقابل ذلك".

دور الإمارات في المشروع

وأضاف الدقي، أنّ مشروع تصميم الشرق الأوسط الجديد، بدأ منذ تأسيس مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية الإماراتي في العام 1993، جرى تأسيسه بالتعاون مع وكالة الاستخبارات الأمريكية (CIA)، وجهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد).

وتعقيبًا على دور المركز الإماراتي في مشروع الشرق الأوسط الجديد، قال الدقي "مدير مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية الإماراتي، جمال سند السويدي، موجَّه من قبل الـCIA مباشرة، بالتنسيق مع ابن سلمان، وابن زايد، من أجل ملْء الفراغ الذي خلّفه الحكام الديكتاتوريون، مثل القذافي، حسني مبارك، حافظ الأسد، علي عبد الله صالح، في البلاد العربية".

واعتبر الدقي، أنّ قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، ميلاد مشروع الشرق الأوسط الجديد، الذي يعمل عليه الأميران (ابن سلمان، وابن زايد).

مهاجمة تركيا على قائمة الأجندة

وحول العداء الذي يكنّه الأميران السعودي-الإماراتي إزاء تركيا، قال الدقي "إنّ ولي العهد الإماراتي محمد بن زايد، هو الذي دعم محاولة الانقلاب في تركيا منتصف 2016 الماضي، وهو الذي يدعم تنظيمات إرهابية مثل غولن وبي ك كا ضدّ تركيا"، مشيرًا إلى أن ابن زايد يعتمد في ذلك بشكل كبير على الإماراتيّ المقرّب منه حمد المزروعي "المثير للجدل"، وعلى "القاتل المأجور" محمد دحلان.

مضيفًا أننا في الأيام القادمة، سنسمع كثيرًا باسم "المزروعي" المقرّب من ولي عهد أبو ظبي، والذي تلقى تعليمه الدراسي في لبنان.

السعودية مركز الشر الجديد

وقال المعارض الإماراتي البارز الدقي، خلال لقائه مع يني شفق "التركية"، أنّ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، يعمل على تحويل الممكلة العربية السعودية إلى "مركز للشرّ" جديد في منطقة الشرق الأوسط. معتبرًا أن سياساته ستسّرع في انفجار مجتمعيّ سيجتاح المناطق العربية.

+

خبر عاجل

#title#