تطور عاجل في قضية معمل السجائر في الأردن

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

تطور عاجل في قضية معمل السجائر في الأردن

"أمن الدولة" تؤجل قضية "مصنع السجائر" إلى 26 مارس وأثيرت القضية تحت قبة البرلمان أثناء جلسات منح الثقة لحكومة الرزاز، في 19 يوليو/ تموز الماضي، ويتهم فيها رجال أعمال ووزير سابق..

مركز الأخبار AA

أجلت محكمة أمن الدولة الأردنية، الثلاثاء، النظر في قضية الفساد الكبرى، المعروفة إعلاميا بـ "مصنع السجائر" إلى 26 مارس/آذار الجاري، والمتهم فيها رجال أعمال ووزير سابق.

صحيفة: نجاة محمد بن سلمان من محاولة اغتيال
وأثيرت قضية "مصنع السجائر" تحت قبة البرلمان أثناء جلسات منح الثقة لحكومة رئيس الوزراء عمر الرزاز، في 19 يوليو/ تموز الماضي.
وتتعلق القضية بإنتاج وتهريب سجائر بطرق غير قانونية إلى السوق الأردنية، والتهرب من ضرائب بمبالغ مالية كبيرة.
وبدأت المحكمة الثلاثاء، أولى جلسات نظر القضية، وتلا محامو الدفاع مرافعاتهم الخطية والشفهية حول إجراءات التقاضي والتحقيق مع المتهمين، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية.
وقررت المحكمة اعتبار القضية من اختصاصها، وردت الطعون الواردة بمذكرتين تم تقديمهما من قبل هيئة الدفاع عن المتهمين حول عدم اختصاص محكمة أمن الدولة بالقضية.
وأسندت المحكمة للمتهمين عددا من التهم المتعلقة بـ"أخذ الرشوة والتهرب الضريبي والتهرب الجمركي وارتكاب أعمال من شأنها تغيير كيان الدولة الاقتصادي وغسل الأموال وإساءة استعمال السلطة"، وهو ما نفاه المتهمون.
ووفق قائمة الإتهام النهائية التي أعلنت عنها نيابة أمن الدولة سابقاً "فإن عدد المتهمين في القضية 54، أفرادا وشركات، أبرزهم المتورط الرئيس عوني مطيع، والذي سلمته السلطات التركية للأردن، بعد القبض عليه في 18 ديسمبر/كانون أول الماضي".
كما تضمنت اللائحة الوزير الأسبق منير عويس، ومدير عام الجمارك السابق اللواء المتقاعد وضاح الحمود، واللذان جرى توقيفها في 24 من الشهر الماضي.

+

خبر عاجل

#title#