نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الاقتصاد التركي

مجموعة عمل تركية أمريكية لزيادة التبادل التجاري إلى 75 مليار دولار

بعد زيارتها واشنطن.. وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان قالت للأناضول: - نؤسس مع الولايات المتحدة مجموعة مشتركة للأعمال التقنية- أنقرة تعتزم إنشاء مناطق حرة متخصصة للأبحاث والتطوير والتكنولوجيا المتطورة وندعو الشركات الأمريكية إلى الاستثمار فيها- اتفقت مع المسؤولين الأمريكيين على التعاون في مجال الاقتصاد الرقمي- وفد أمريكي يزور تركيا الشهر المقبل لإجراء مباحثات- طالبت المسؤولين الأمريكيين بإلغاء الرسوم الإضافية على واردات الحديد والصلب وإعفاء تركيا من التدابير في قطاع تصنيع السيارات

مركز الأخبار AA

قالت وزيرة التجارة التركية، روهصار بكجان، إن وزارتها تؤسس "مجموعة مشتركة للأعمال التقنية" مع نظيرتها الأمريكية، بهدف رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 75 مليار دولار.

وقبل أيام، زارت بكجان الولايات المتحدة، حيث أجرت مباحثات بشأن سبل زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، والبالغ 20.7 مليار دولار.

وقالت الوزيرة التركية، في مقابلة مع "الأناضول"، إنها عقدت لقاءات "مثمرة للغاية"، مع كل من وزير التجارة الأمريكي، ويلبر روس، وجارد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

وأضافت أنها التقت أيضا برجال أعمال أتراك وأمريكيين، خلال مشاركتها في المؤتمر السنوي المشترك السابع والثلاثين لمجلس الأعمال التركي الأمريكي (TAİK) ، والمجلس التركي الأمريكي (ATC)، بالعاصمة واشنطن.

وأوضحت بكجان أن حجم التبادل التجاري بين البلدين يبلغ 20.7 مليار دولار.

وتابعت أنها بحثت مع نظيرها الأمريكي سبل تحقيق الهدف الذي وضعه الرئيسان التركي، رجب طيب أردوغان، والأمريكي دونالد ترامب، بخصوص زيادة حجم التبادل التجاري إلى 75 مليار دولار.

وأوضحت أنها اتفقت مع روس على ضرورة تكثيف التعاون لزيادة أنواع الصادرات بين البلدين، وزيادة حجم الصادرات الراهن.

وأردفت: "اتفقنا مع الجانب الأمريكي على تأسيس مجموعة مشتركة للأعمال التقنية، في سبيل رفع حجم التبادل إلى 75 مليار دولار".

وأفادت بكجان بأن من أهم منتجات التبادل بين البلدين: قطاعات الطيران والصناعات الدفاعية، والحديد والصلب، والمجوهرات، والملابس الجاهزة، والسجاد، والآلات وقطع الغيار، وزيت الزيتون، والسيراميك، والرخام، والإسمنت.

** الاقتصاد الرقمي

الوزيرة التركية قالت إن وزارة التجارة تهدف إلى إنشاء مناطق حرة متخصصة تتم فيها أنشطة الأبحاث والتطوير والتكنولوجيا المتطورة، فضلا عن فعاليات ذات قيمة مضافة مرتفعة، داعية الشركات الأمريكية إلى الاستثمار في تلك المناطق.

وأكدت على سعي أنقرة إلى تسهيل التجارة وتحسين بيئة العمل في ذلك القطاع.

وأوضحت أنهم سيركزون على مجالات جديدة، مثل الاقتصاد الرقمي، الذي تتميز فيها الشركات الأمريكية.

وأضافت أنها اتفقت، خلال لقاءاتها مع المسؤولين الأمريكيين، على التعاون في مجال الاقتصاد الرقمي، ومن المنتظر أن يزور وفد أمريكي تركيا، الشهر المقبل، للتباحث في هذا الشأن.

** الرسوم الأمريكية

وقالت وزيرة التجارة التركية إنها طالبت، خلال المباحثات، بإلغاء الرسوم الإضافية التي فرضتها واشنطن على واردات الحديد والصلب، وهو موضوع مطروح بين البلدين منذ فترة طويلة، إضافة إلى إعفاء تركيا من التدابير المتخذة في قطاع تصنيع السيارات.

وأضافت بكجان أنها اتفقت مع المسؤولين الأمريكان على ضرورة أن تتمتع قنوات الاتصال والحوار المشتركة بمزيد من الفعالية، مثل مجلس الأعمال التركي الأمريكي.

وشددت على رغبتها في إزالة كافة العوائق أمام تعزيز حجم التبادل التجاري.

وختمت بأن وزارة التجارة التركية ستركز على كافة المجالات والمنتجات، لزيادة حجم التبادل، عبر استثمار كافة الفرص المتاحة في مجالات الاستثمار والصناعة والسياحة.

ومن بين المعوقات أمام رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين هو زيادة واشنطن، في أغسطس/ آب 2018، الرسوم الجمركية على الواردات التركية بنسبة 20 بالمئة للألومنيوم و50 بالمئة للحديد.

+

خبر عاجل

#title#