مسؤول عراقي يدعو لإنشاء "منطقة آمنة" في سنجار لطرد "بي كا كا"

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

مسؤول عراقي يدعو لإنشاء "منطقة آمنة" في سنجار لطرد "بي كا كا"

قائمّقام سنجار في محافظة نينوى، محما خليل، قال إن المدينة تحوّلت إلى ملاذ آمن لمنظمة "بي كا كا" التي لا تحترم القوانين العراقية

مركز الأخبار AA

دعا محما خليل، قائمّقام سنجار في محافظة نينوى العراقية، إلى إنشاء منطقة آمنة تشرف عليها الولايات المتحدة وحكومتا بغداد وأربيل، للتخلص من منظمة "بي كا كا" الإرهابية من المدينة.

وقال خليل، في بيان اطلعت عليه الأناضول، الثلاثاء، أنّ "إنشاء مثل هذه المنطقة شمالي البلاد سيشجع الإيزيديين على العودة إلى مناطقهم، وسيبعث الثقة في نفوسهم".

وشدد على ضرورة وجود دور للسلطات العراقية في إدارة أمن بعض المناطق.

وأوضح خليل، وهو قيادي في "الحزب الديمقراطي الكردستاني"، أنّ مدينة سنجار تحوّلت إلى ملاذ آمن لمنظمة "بي كا كا" التي لا تحترم القوانين العراقية.

وبيّن أن التنظيم الإرهابي "يمارس الخطف، ويفرض الإتاوات، ويحاسب المخطوفين لديه بصورة تعسفية دون محاكمات أمام مرأى ومسمع قوات الجيش العراقي، وفصائل الحشد الشعبي".

وذكر أنّ سنجار تحوّلت إلى مصدر لتمويل المنظمة ولتزودها بالأسلحة، "في الوقت الذي تحوّل فيه سكانها إلى غرباء بعد أن فرض بي كا كا إرادته، وتحول إلى أمر واقع".

واتهم قائمّقام سنجار، منظمة "بي كا كا" بتقديم المساعدة لبعض العشائر التي كانت داعمة لتنظيم "داعش" الإرهابي.

وبيّن أنّ "بعض" أبناء هذه العشائر تحوّلوا إلى مقاتلين في صفوف المنظمة، مضيفًا: "تراهم في النهار مدنيين، وفي الليل يمارسون القتل والرعب ضد أهالي المنطقة".

وناشد خليل "المجتمع الدولي والضمير العالمي والحكومة العراقية، باستغلال أجواء العيد من أجل منع سنجار من أن تكون ضحية للمرة الثانية".

ودعا إلى "طرد الأجسام الغريبة التي تستغل ظروف سنجار للقيام بممارسات ما أنزل الله بها من سلطان".

وبالإضافة إلى القوات الأمنية العراقية والحشد الشعبي، وجدت منظمة "بي كا كا" الإرهابية موطئ قدم في المدينة أثناء الفوضى التي رافقت اجتياح "داعش" لها صيف 2014، قبل طرده منها.

+

خبر عاجل

#title#