حرائق ضخمة في غابات الأمازون والرئيس البرازيلي يتهم منظمات

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

قارة أمريكا

حرائق ضخمة في غابات الأمازون والرئيس البرازيلي يتهم منظمات

قال إنها تسعى لجذب الانتباه ضده، بعد تجاوز عدد الحراق 74 ألفا، فيما تحدثت تقارير صحفية أن المزارعين شعروا بالتشجيع من الحكومة لتطهير الأراضي من أجل زراعة المحاصيل وتربية الماشية

مركز الأخبار AA

اتهم الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، الأربعاء، منظمات غير حكومية بالوقوف وراء "إشعال" عدد كبير من حرائق الغابات في منطقة الأمازون.

وقال بولسونارو، إن منظمات غير ربحية (لم يسمها) خفضت ميزانياتها، ربما تشعل الحرائق "لجذب الانتباه ضدي، وضد حكومة البرازيل"، دون الإشارة لأي أدلة، حسب وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية.

وشهدت البرازيل عددًا قياسيًا من الحرائق الهائلة هذا العام، بلغ عددها 74 ألفًا و155 حريقًا حتى الثلاثاء، بزيادة 84 بالمئة عن نفس الفترة من العام الماضي، وفقًا للمعهد الوطني لأبحاث الفضاء في البلاد.

وتلقي بعض المنظمات غير الحكومية باللائمة على سياسات بولسونارو المؤيدة للتنمية في حدوث زيادة كبيرة في إزالة الغابات في الأمازون.

كما واجهت الحكومة ضغوطًا دولية لحماية الغابات المطيرة الشاسعة من أنشطة قطع الأشجار أو عمليات التنقيب غير القانونية.

واندلعت موجة من الحرائق في العديد من ولايات الأمازون هذا الشهر، بعد نشر تقارير صحفية تفيد بأن المزارعين شعروا بالتشجيع، لتطهير الأراضي من أجل زراعة المحاصيل وتربية الماشية، لأن الحكومة الجديدة كانت حريصة على فتح المنطقة أمام النشاط الاقتصادي.

ومنذ أن تولى بولسونارو، منصبه في الأول من يناير/كانون الثاني الماضي، أصدرت وكالة البيئة عقوبات أقل على أنشطة قطع الأشجار، فيما أكد وزراء بوضوح أن تعاطفهم مع قاطعي الأشجار وليس مع الجماعات الأصلية التي تعيش في الغابة.

+

خبر عاجل

#title#