وجه رسالة للسيسي....ظهور"غريب" لوائل غنيم أحد نشطاء الثورة المصرية يثير جدلا

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الشرق الأوسط

وجه رسالة للسيسي....ظهور"غريب" لوائل غنيم أحد نشطاء الثورة المصرية يثير جدلا

يدور جدل حول توقيت ظهور غنيم، فضلا عن تساؤلات بشأن هجومه على الممثل ورجل الأعمال محمد علي الذي يتواجد في إسبانيا ويتهم رموز في النظام المصري بالفساد.

مركز الأخبار AA

ظهر وائل غنيم، أحد أبرز أيقونات ثورة يناير/ كانون ثان 2011 بمصر، والذي يتواجد خارج البلاد، بعد غياب لسنوات في أكثر من بث مباشر عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، في شكل قال متفاعلون إنه "غريب".

وظهر غنيم، خلال البث، بدون شعر تماما ويبدو عليه الإعياء، وأحيانا نصفه الأعلى عارٍ، في اختلاف عن شكله المعتاد.

وفي أحدث بث مباشر، الأربعاء، كشف غنيم، أنه كان لديه اكتئاب شديد في آخر 3 سنوات، وفكر في الانتحار دون أن ينفذه.

وأعرب غنيم عن حزنه لما يحدث في مصر خلال السنوات الأخيرة. مشيرا إلى أنه لا يريد أن يثور أو يوصف بأنه "إثاري"، وهو مصطلح تستخدمه الأجهزة الأمنية أحيانا ضد معارضين لها.

وأكد أن يبحث عن مصلحة مصر وحاليا يتواجد في إحدى مدن الولايات المتحدة.

وحظى البث بأكثر من 28 ألف مشاهدة، ونحو 5 آلاف تعليق، أغلبها يعرب عن حزنه على ما وصل إليه ويدعو باستعادة ثقته في نفسه خاصة مع ظهوره بشكل غريب.

وفي فيديو آخر بثه قبل ساعات، قال غنيم، "أنا في الظروف دي ومسامح نفسي وأنتم كلكم قلقانين وشايفين إن أنا مجنون".

وتمني في بث آخر "أن يصبح السيسي شخصا جيدا، وأن تصبح مصر بحالة جيدة، كما تمنى خروج المعتقلين من السجون".

ودعا للاهتمام بزوجة الرئيس الراحل محمد مرسي، الذي توفي زوجها قبل شهرين، وابنها قبل أيام، موجها انتقادات للسيسي.

ويدور جدل حول توقيت ظهور غنيم، فضلا عن تساؤلات بشأن هجومه على الممثل ورجل الأعمال محمد علي الذي يتواجد في إسبانيا ويتهم رموز في النظام المصري بالفساد.

وهو ما جعل البعض يعبر عن صدمته ويتحدث على أن غنيم يمر بحالة نفسية صعبة.

ومؤخرا، تحدث ممثل مصري، يمتلك شركة مقاولات شاركت في تشييد مشروعات ببلاده، عن وجود وقائع فساد كبرى، اتهم فيها مسؤولين بارزين في الدولة، في ظل صمت رسمي، وإنكار من والده، وتشكيك وهجوم من مؤيدين بارزين للنظام الحاكم، وعدم توثيق بالمستندات للوقائع التي تحدث عنها.

وقال حساب بعنوان "Mohamed Elmosalamy "، معلقا علي تدوينة سابقة لغنيم: "اتصدمنا لأن كلامك واضح أنه في لحظة انفعال عاطفي ونفسي شديد، والكلام وطريقته ليس أسلوب وائل غنيم الذي نعرفه".

وأضاف: "عموما أنت أدرى بنفسك وأقدر على التعامل معاها لكن أنصحك تستشير الناس القريبة منك وتحاول تبتعد عن الناس والأحداث لفترة لكي تقدر تأخذ قرارا سليما وتمر بالتجربة بسلام".

قبل أن يرد وائل قائلا: "يا سيدي نص كلامك محترم ونصه تعدي على الخصوصية واعتبار نفسك وصي على أفكاري وأفعالي من منطلق الخوف علي".

وعندما سأل حساب Ali Mehilba غنيم عن إمكانية وضع رؤية خالية من البكاء على الأطلال وتجمع الناس على أمل قابل للتحقيق وتتعامل بمنطق مصر لكل المصريين.

أجاب غنيم بأمله في تحقيق ذلك قائلا: "نعم وهذا الكلام المهم. وليس خناقات الشوارع التي تدور حاليا، والقبضة الأمنية التي تفتري على الناس ليل نهار. ولهذا أنا رجعت أتكلم".

وظهر غنيم باكيا في إحدى البرامج مع ثورة يناير/ كانون ثان 2011، مما زاد التعاطف معه بصورة كبيرة، فضلا عن إدارته لصفحة "كلنا خالد سعيد"عبر فيسبوك كان لها دور أساسي في دعم الثورة.

+

خبر عاجل

#title#