قوات "نبع السلام" تسيطر على تل أبيض كاملًا وإرهابيو "ي ب ك" يفرون

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الشرق الأوسط

قوات "نبع السلام" تسيطر على تل أبيض كاملًا وإرهابيو "ي ب ك" يفرون

الجيشان التركي والوطني السوري يحكمان السيطرة على مدينة "تل أبيض" بعد طرد "ي ب ك" الإرهابية منها ضمن عملية " نبع السلام"

مركز الأخبار AA

سيطر الجيشان التركي و الجيش الوطني السوري على مدينة تل أبيض الحدودية ، شمالي سوريا، ضمن عملية "نبع السلام".

وأفاد مراسل الأناضول أن الجيش الوطني مدعوما بالجيش التركي سيطر على مدينة تل أبيض بعد أن تقدم صباح اليوم من جبهته الغربية، ليتكمن خلال ساعات من السيطرة على المدينة.

وتجري حالياً اشتباكات مع عدد قليل من عناصر المنظمة المتحصنين في مبنى البريد المحاصر من قبل قوات الجيش الوطني السوري.

وسيطرت " ي ب ك" الإرهابية على مدينة تل أبيض في عام 2015 بدعم من التحالف الدولي التي تقوده الولايات المتحدة.

وتتواصل العملية التي أطلقتها تركيا استنادا إلى حقوقها النابعة من القانون الدولي، و"حق الدفاع المشروع عن النفس" الذي تنص عليه قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بمكافحة الإرهاب، والمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، في إطار احترام وحدة أراضي سوريا.

وكما جرى في عمليتي "درع الفرات"، و"غصن الزيتون"، تستهدف القوات التركية الإرهابيين فقط، إلى جانب الأسلحة والمخابئ والتحصينات والعربات التابعة لهم.

وتبدي القوات المشاركة في العملية، حرصا كبيرا على عدم الحاق خسائر في صفوف المدنيين الأبرياء، أو أضرار بالمباني التاريخية والدينية والثقافية والبنية التحتية في منطقة العملية.

وتتخذ كافة التدابير للحيلولة دون إلحاق أي ضرر بعناصر الدول الصديقة والحليفة المحتمل وجودها في المنطقة.

والأربعاء، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "بي كا كا/ ي ب ك" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على "الممر الإرهابي"، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

+

خبر عاجل

#title#