وفاة مواطنة تركية في الولايات المتحدة متأثرة بفيروس كورونا

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

قارة أمريكا

وفاة مواطنة تركية في الولايات المتحدة متأثرة بفيروس كورونا

مركز الأخبار AA

توفيت مواطنة تركية، الثلاثاء، في الولايات المتحدة الأمريكية؛ جرّاء إصابتها بفيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

وبحسب مراسل الأناضول، تبلغ هذه السيدة من العمر 44 عامًا، ولقد وافتها المنية في مدينة "ألينتاون" التابعة لمقاطعة ليهاي في ولاية بنسيلفانيا(شمال).

وأوضح المصدر أن المواطنة المذكورة كانت قد أصيبت قبل أسبوعين بالفيروس القاتل، لتنقل قبل نحو أسبوع إلى إحدى المستشفيات بعد استياء حالتها الصحية، لتلقى حتفها الثلاثاء، بعد أن عجز الأطباء عن إنقاذها.

والد المتوفية قال في حديث للأناضول، إن نجلته كانت قد أصيبت في العام 2012 بالتهاب رئوي، مشيرًا إلى أن بقية أفراد العائلة الموجودين بالحجر الصحي، حالتهم جيدة.

في سياق متصل فإن هناك مواطنان تركيا يخضعان حاليًا للعلاج من الفيروس، بإحدى المستشفيات في مدينة "باتيرسون" بولاية نيوجيرسي التي يعيش فيها أغلب الأتراك.

وحتى مساء الثلاثاء، أصاب كورونا أكثر من 407 آلاف شخص بالعالم، توفي منهم ما يزيد على 18 ألفا، فيما تعافى أكثر من 104 آلاف.

وأجبر انتشار الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، تعليق الرحلات الجوية، فرض حظر التجول، تعطيل الدراسة، إلغاء فعاليات عديدة، منع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

+

خبر عاجل

#title#