الجزائر: وساطتنا بليبيا متواصلة لإطلاق حل سياسي

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

قارة أفريقيا

الجزائر: وساطتنا بليبيا متواصلة لإطلاق حل سياسي

وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم قال إن بلاده تواصل جهودها لتخفيف حدة التوتر وإقناع الأطراف بأهمية مواصلة مسار الحل السياسي

مركز الأخبار AA

قال وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، الإثنين، إن وساطة بلاده لحل الأزمة الليبية متواصلة لإطلاق مسار حل سياسي رغم الوضع الميداني الخطير.

جاء حديث بوقادوم أمام لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان، خلال جلسة للنقاش بشأن موقف البلاد من مختلف القضايا الدولية والإقليمية ووضع الجالية في الخارج.

وقال وزير الخارجية إن "الجزائر تواصل جهودها من أجل تخفيف حدة التوتر وإقناع مختلف الأطراف المعنية بأهمية مواصلة مسار الحل السياسي السلمي".

وأضاف "ستواصل بلادنا اتصالاتها وجهودها بشكل متصاعد بالتوازي مع تحسن الوضع الصحي الدولي من أجل تشجيع الليبيين على الرجوع إلى طاولة المفاوضات".

وقادت الجزائر خلال الأسابيع الماضية مساع دبلوماسية بين فرقاء الأزمة الليبية، واقترحت استضافة جلسات حوار في يوليو/ تموز لإطلاق عملية سياسية تفضي إلى حل الأزمة.

وقبل أيام، قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، في تصريحات صحفية: "كنا قاب قوسين أو أدنى من الحل في ليبيا وإطلاق عملية سياسية، لكن فشلت المساعي".

وأوضح حينها أن "هناك من عطل الجهود الجزائرية لأنه يعتقد أن ذلك سيكون نجاحا دبلوماسيا وبروزا له في المنطقة"، دون أن يذكر تفاصيل إضافية.

وتواصل مليشيا حفتر تكبد خسائر فادحة، جراء تلقيها ضربات قاسية في كافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة "الوطية" الاستراتيجية (غرب)، وبلدتي بدر وتيجي، ومدينة الأصابعة بالجبل الغربي (جنوب غرب طرابلس).

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تشن مليشيا حفتر منذ 4 أبريل/ نيسان 2019، هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس، مقر الحكومة المعترف بها دوليا، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

+

خبر عاجل

#title#