بتكرار استهداف "كنجة".. أرمينيا تواصل عدوانها على مدنيي أذربيجان

نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

قارة آسيا

بتكرار استهداف "كنجة".. أرمينيا تواصل عدوانها على مدنيي أذربيجان

بعض سكان الحي الذي تعرض للغارة الجوية في "كنجة" للأناضول: -انهارت البيوت فوق رؤوسنا حوالي الساعة الواحدة ليلا -الهجوم الصاروخي الأرميني هدف إلى خلق حالة من الفوضى-تستهدف أرمينيا "كنجة" لتنتقم من هزيمتها على جبهة الحرب

مركز الأخبار AA

لم يتسن لسكان مدينة "كنجة" الأذربيجانية نسيان ما سبق من هجمات أرمينية استهدفت مدينتهم، حتى تعرضوا لهجوم دموي آخر بصواريخ، وهم نيام.

وارتفع عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم جرّاء غارة جوية شنها الجيش الأرميني، ضد مدينة "كنجة"، في وقت متأخر من مساء الجمعة، إلى 13 قتيلا بينهم طفلان فيما جُرح 40 آخرون.

وأفاد مراسل الأناضول أن الصاروخ الباليستي الذي أطلقته أرمينيا أصاب المنازل الواقعة في شارع "حوسو حاجياف" في حي "جواد هان" في المدينة، وتسبب في تدمير 20 منزلا.

ورغم أن مدينة كنجة، لا تقع على خط جبهة المواجهة، إلا أنها تعرضت لهجوم أرميني للمرة الثانية بصاروخ.

وبيّنت مشاهد ألعاب الأطفال وخزائن ملابسهم وأحذيتهم المتواجدة بين الأنقاض وحشية الهجوم الأرميني.

وبحسب سكان المدينة، فإن الجيش الأرمني هدف إلى خلق حالة من الفوضى من خلال استهداف المدنيين وبث الخوف والذعر بينهم.

وفي حديثهم للأناضول قال أحد الأهالي "اعتقدنا أن هجوم 11 أكتوبر/تشرين الأول الجاري هو الأخير وظننا أن أرمينيا انتقمت ولن تنفذ هجوما آخر بعده لكننا كنا مخطئين".

وردا على سؤال عن سبب استهداف "كنجة" في أغلب الهجمات دموية، قال "إنهم (أرمينيا) يريدون نشر الخوف وخلق الفوضى، يعتقدون أننا سنغادر المدينة، لكن هذا لن يحدث أبدا".

وتستهدف أرمينيا "كنجة" لتنتقم بعد هزيمتها على جبهة الحرب، بحسب السكان.

وقال إلهام إيبيلوف أحد سكان الحي الذي تعرض لهجوم للأناضول، "انهارت البيوت فوق رؤوسنا حوالي الساعة الواحدة ليلا وخلال خمسة دقائق حل الصمت في المكان بعد الهجوم".

وأضاف "كان الناس نيام، إنه هجوم ارهابي، كانت صدمة كبيرة مع ارتفاع أصوات الصراخ من كل مكان وامتلأ المكان بالغبار بعد انهيار المنازل".

وفجر السبت، كشف حكمت حاجييف، نائب علييف، عن أن أرمينيا استخدمت في هجومها الذي شنته ليل الجمعة، على مدينة "كنجة" ثاني أكبر مدن أذربيجان، صواريخ باليستية من نوع سكود.

وقال حاجييف في تغريدة عبر تويتر "لقد استخدمت أرمينيا صواريخًا باليستية من نوع سكود (إلبروس) في قصفها على مدينة كجنة"، مشيرًا إلى أنهم توصلوا إلى هذه المعلومة من خلال أجزاء من تلك الصواريخ تم العثور عليها بمكان القصف.

والأحد الماضي، أعلنت النيابة العامة الأذربيجانية مقتل 9 مدنيين بينهم 4 نساء وإصابة 34 آخرين، جراء قصف صاروخي للجيش الأرميني على مدينة كنجة، رغم بدء سريان الهدنة الإنسانية منذ 9 أكتوبر الجاري.

وفي 27 سبتمبر/أيلول الماضي، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية في "قره باغ"، ردا على هجوم أرميني استهدف مناطق مدنية، وتمكن الجيش خلالها من تحرير مدينتي جبرائيل وفضولي، وبلدة هدروت، وعشرات القرى.

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، تم التوصل إلى هدنة إنسانية في موسكو، بين وزراء خارجية أذربيجان وأرمينيا وروسيا، لكن يريفان خرقتها بعد أقل من 24 ساعة بقصفها مدينة كنجة، ما أسفر عن مقتل وإصابة مدنيين.

وبلغت حصيلة القتلى في أذربيجان، 60 مدنيا وتجاوز عدد المصابين 267 في القصف الأرميني على المناطق السكنية منذ 27 سبتمبر (أرقام رسمية).

+

خبر عاجل

#title#