مخاوف "كورونا" تبدد آمال خطة بايدن

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة أمريكا

مخاوف "كورونا" تبدد آمال خطة بايدن

استجابة ضعيفة للدولار والذهب، وانخفاض أسعار النفط وأسواق الأسهم.

مركز الأخبار AA

بدد التزايد المضطرد في أعداد الإصابات بفيروس كورونا حول العالم تأثيرات إيجابية على الأسواق كانت متوقعة لخطة إنعاش اقتصادي كشف عنها الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن في وقت متأخر من مساء الخميس.

وبحلول الساعة 9.23(ت.غ)، الجمعة، ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس اداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.16 بالمئة إلى 90.36 نقطة.

كان متوقعا ان تعطي خطة بايدن دعما أكبر للدولار، لكن تصريحات لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي)، جيروم باول، قال فيها أن لا رفعا قريبا لأسعار الفائدة وأن السياسة النقدية بالغة التيسير ستستمر، ما يعني استمرار التخمة في معروض الدولار في الأسواق.

وبددت تصريحات باول، إضافة إلى بيانات سلبية أشارت إلى ارتفاع ملحوظ في طلبات إعانات البطالة الأمريكية الأسبوع الماضي، انتعاش العملة الأمريكية من ادنى مستوياتها في عامين ونصف.

وارتفع الذهب مستفيدا من التحفيز الأمريكي الجديد واستمرار سياسة التيسير النقدي للاحتياطي الاتحادي، وزاد في المعاملات الفورية بنسبة 0.47 بالمئة الى 1854.57 دولار للأوقية بحلول الساعة 9:38(ت.غ).

غير ان ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية يحد من مكاسب المعدن النفيس الذي لا يدر عوائد، ويبقي تحركاته في نطاقات هامشية دون الحاجز النفسي 1900 دولار.

ولم يكن لخطة بايدن أيضا تأثير يذكر على أسعار النفط الخام، الذي هبط تحت ضغط مخاوف الطلب جراء التزايد الكبير في أعداد الإصابات بفيروس كورونا وبطء توزيع اللقاحات المضادة، وما فرضته من قيود حول العالم.

والجمعة، هبطت عقود خام برنت القياسي، تسليم مارس/آذار، 94 سنتا أو بنسبة 1.67 بالمئة إلى 55.48 دولار للبرميل.

ونزلت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، تسليم فبراير/شباط، 71 سنتا أو بنسبة 1.33 بالمئة إلى 52.86 دولار للبرميل.

وهوت الأسهم الأوروبية، الجمعة، مغلبة مخاوف جائحة كورونا على آمال خطة بايدن.

وبحلول الساعة 9:50 (ت.غ)، هبط مؤشر يورو ستوكس 500 بنسبة 0.36 بالمئة وداكس الألماني بنسبة 0.39 بالمئة وكاك الفرنسي بنسبة 0.6 بالمئة وفوتسي البريطاني 0.39 بالمئة.

كانت المؤشرات الرئيسية في "وول ستريت" أغلقت الخميس على تراجع، فنزلت مؤشرات داو جونز وستاندرد آند بورز وناسداك منخفضة بنسبة 0.22 بالمئة و0.38 بالمئة و0.12 بالمئة على الترتيب.

كان بايدن كشف في مؤتمر صحفي الخميس عن خطة طال انتظارها لإنعاش الاقتصاد، بقيمة 1.9 تريليون دولار.

تنص الخطة على دفع شيكات جديدة بقيمة 1400 دولار تضاف الى 600 دولار أقرت في ديسمبر/كانون الأول الماضي ليصبح مبلغ المساعدة لكل أميركي ألفي دولار.

كما تنص الخطة على رفع مبلغ إعانات البطالة إلى 400 دولار أسبوعيا بدلا من 300 في خطة ديسمبر، وتمديد فترة دفعها للعاطلين عن العمل حتى نهاية سبتمبر/أيلول بدلا من نهاية مارس/آذار.

ومن أبرز نقاط الخطة، ايضا، زيادة الحد الأدنى للأجور الى 15 دولارا في الساعة، وتخصيص عشرين مليار دولار لتسريع وتيرة اللقاحات المضادة لكورونا، وخمسين مليار دولار لزيادة عدد الفحوص للكشف عن الفيروس.

+

خبر عاجل

#title#