البحرين تدعو قطر للإسراع في معالجة القضايا العالقة بينهما

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الشرق الأوسط

البحرين تدعو قطر للإسراع في معالجة القضايا العالقة بينهما

- وزير الخارجية البحريني أوضح أن بلاده لم تتلق من الدوحة ردا طلبها إرسال وفد للمنامة لبدء المباحثات الثنائية حول القضايا الخلافية وفق مقررات بيان العلا- لم يصدر عن قطر حتى الساعة 19:10 ت.غ تعليق بخصوص دعوة الوزير البحريني

مركز الأخبار AA

دعا وزير خارجية البحرين عبداللطيف الزياني، الخميس، قطر إلى الإسراع في معالجة القضايا العالقة مع بلاده عبر التفاوض المباشر بناءً على مخرجات بيان "العلا".

تصريحات الزياني جاءت في بيان ردا على سؤال مقدم من النائب محمد البوعينين رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب بالبحرين، حول مدى استجابة قطر للدعوة التي وجهتها المنامة إلى الدوحة، بشأن إرسال وفد لبدء المباحثات الثنائية بين الجانبين لإنهاء المسائل العالقة.

وقال الزياني: "يبقى على دولة قطر التعامل مع متطلبات التوافق الخليجي، ومراعاة مصالح البحرين الاستراتيجية، والإسراع في معالجة القضايا العالقة بين البلدين بما يضمن علاقات سليمة وإيجابية بين البلدين في المستقبل".

وأوضح الزياني أن بلاده لم تتلق من الدوحة ردا حتى اللحظة على طلبها إرسال وفد قطري للمنامة لبدء المباحثات الثنائية حول القضايا الخلافية، وذلك وفق مقررات بيان العلا.

وأضاف: "نتطلع إلى مسار جديد في العلاقات مع قطر يراعي حقوق ومصالح كل دولة، من خلال آليات واضحة لتكون العلاقات أكثر توازنا وثباتا".

ولم تصدر قطر حتى الساعة 19:10 ت.غ تعليقا على البيان.

لكن وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني قال، في تصريحات أوائل الشهر الجاري، إن حل الخلافات الخليجية سيأخذ وقتا، وأن "الأزمة أحدثت شرخا كبيرا، والاتفاق بين دول الأزمة مبدئي، وسيكون هناك اجتماعات ثنائية لحل الخلافات العالقة".

وفي 5 يناير/ كانون الثاني الجاري، عقدت قمة دول مجلس التعاون الخليجي في مدينة العلا بالسعودية، بمشاركة أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، وأسفرت عن توقيع اتفاق للمصالحة الخليجية.

وفرضت السعودية والبحرين والإمارات ومصر، في يونيو/ حزيران 2017، حصارا بريا وبحريا وجويا على قطر، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الأخيرة، آنذاك، واعتبرته "محاولة للنيل من سيادتها".

+

خبر عاجل

#title#