السودان.. ارتفاع عدد قتلى العنف القبلي في الجنينة إلى 160

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة أفريقيا

السودان.. ارتفاع عدد قتلى العنف القبلي في الجنينة إلى 160

وفق بيان للجنة أطباء السودان

مركز الأخبار AA

أعلنت لجنة أطباء السودان، الخميس، ارتفاع عدد قتلى أعمال العنف القبلية في مدينة "الجنينة" بولاية غرب دارفور إلى 160، إضافة إلى إصابة 215 آخرين.

وأوضحت اللجنة في بيان اطلعت عليه الأناضول، أنها وثقت اليوم حالة قتل واحدة و5 إصابات بطلقات نارية.

وأضافت أن ذلك "رفع عدد القتلى منذ بداية الأحداث (السبت الماضي) إلى 160، والجرحى إلى 215 بعد أن كان الأربعاء 159 قتيلا و210 جرحى".

وذكر البيان، أن جميع الجرحى "يتلقون الرعاية الطبية اللازمة في مستشفيات مدينة الجنينة".

ولجنة أطباء السودان، أحد أبرز مكونات تجمع المهنيين السودانيين، والأخير من مكونات قوى إعلان الحرية والتغيير قائدة الحراك الاحتجاجي الذي أطاح بالرئيس عمر البشير والتي تشارك في السلطة حاليا.

والسبت اندلعت أعمال عنف في مدينة "الجنينة" على خلفية شجار مسلح بين شخصين من قبيلتي "المساليت" و"العرب ( غير معلوم سبب الشجار)"، سقط على إثره قتيل من العرب وتم القبض على الجاني، لكن مليشيات مسلحة تداعت من مختلف أنحاء الولاية وما جاورها، وعمدت إلى مهاجمة المدينة.

ومساء الثلاثاء، نجا حاكم ولاية غرب دارفور محمد عبد الله الدومة، من محاولة اغتيال إثر هجوم مسلح شنه مجهولون على منزله.

والأربعاء، أعلن الدومة تقليص ساعات حظر التجوال الشامل في ولاية غرب دارفور.

ومن آن إلى آخر، تشهد مناطق عديدة في دارفور اقتتالا دمويا بين القبائل العربية والإفريقية، ضمن صراعات على الأرض والموارد ومسارات الرعي.

ويعد ضبط الأمن أحد أولويات السلطات السودانية خلال مرحلة انتقالية بدأت في 21 أغسطس/ آب 2019 وتستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وائتلاف "قوى إعلان الحرية والتغيير"، قائد الحراك الشعبي.

+

خبر عاجل

#title#