السعودية: مستمرون في دعم الحكومة اليمنية سياسيا وعسكريا

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الشرق الأوسط

السعودية: مستمرون في دعم الحكومة اليمنية سياسيا وعسكريا

في تغريدة نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان، عبر "تويتر"، عقب ساعات على إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن وقف واشنطن لدعم العمليات العسكرية في اليمن.

مركز الأخبار AA

قال نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان، الجمعة، إن بلاده مستمرة في دعم الحكومة اليمنية سياسيا وعسكريا لمواجهة جماعة الحوثي المدعومة من إيران.

جاء ذلك في تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر"، عقب ساعات على إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن وقف واشنطن لدعم العمليات العسكرية في اليمن.

وأوضح بن سلمان: "المملكة مستمرة في دعم الشرعية اليمنية سياسيا وعسكريا في مواجهة المليشيات الحوثية المدعومة من إيران في كل الجبهات وبكل حزم".

وتطرق إلى: "استمرار المملكة في دعم الجهود الدبلوماسية للتوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن وفق المرجعيات الثلاث (المبادرة الخليجية، وقرار مجلس الأمن 2216، ومخرجات الحوار الوطني اليمني)".

والخميس، أعلن الرئيس الأمريكي، في خطاب متلفز، أن الحرب في اليمن يجب أن تتوقف، مُعلنا وقف دعم واشنطن العمليات العسكرية في البلاد التي مزقتها الحرب.

وأكد بايدن توجيهه بإنهاء دور الولايات المتحدة في العمليات العسكرية باليمن، إضافة إلى صفقات الأسلحة المرتبطة بذلك، معلنا تعيين الدبلوماسي تيموثي ليندر كينغ، مبعوثا إلى اليمن، في خطوة تعد الأولى من نوعها.

ووفق مراقبين، انحازت الولايات المتحدة طوال السنوات الماضية إلى تحالف عسكري تقوده السعودية منذ 2015، لدعم الحكومة اليمنية في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران.

كما اعتمدت إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، في نهاية ولايتها، قرارا بتصنيف جماعة الحوثي "منظمة إرهابية"، وفرض عقوبات على عدد من قادتها، وهو القرار الذي أعلنت إدارة بايدن، في 22 يناير/ كانون ثان الماضي، أنها بصدد مراجعته.

وقدمت الولايات المتحدة أسلحة ودعما استخباريا ولوجستيا إلى التحالف العربي، فيما تقول الأمم المتحدة إن الحرب باليمن أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم.

+

خبر عاجل

#title#