العراق.. الجيش ينتشر بالناصرية لاحتواء الاحتجاجات

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الشرق الأوسط

العراق.. الجيش ينتشر بالناصرية لاحتواء الاحتجاجات

ويبدأ عملية عسكرية ضد "داعش" بمحافظة ديالي (شرق)، وفق مصدر أمني.

مركز الأخبار AA

بدأت قوات الجيش العراقي، الأحد، انتشارها بالناصرية مركز محافظة ذي قار (جنوب)، في مسعى لاحتواء احتجاجات تشهدها المدينة منذ أيام.

وقال ضابط شرطة بالمحافظة للأناضول، مفضلا عدم نشر اسمه: إن "قوات الجيش بدأت صباح الأحد، انتشارها بمركز الناصرية، بدلا من قوات مكافحة الشغب".

وأضاف المصدر، أن "القرار أصدره المحافظ الجديد عبد الغني الأسدي، استجابةً لمطالب المتظاهرين بإبعاد قوات مكافحة الشغب، التي يتهمونها بقتل وإصابة زملائهم".

وأردف: "المحافظ الجديد أصدر أمرا لجميع القوات الأمنية في المحافظة بعدم استخدام الرصاص الحي تجاه المتظاهرين".

وشهدت الناصرية احتجاجات خلال الأيام الستة الماضية، تخللتها أعمال عنف، أسفرت عن مقتل 5 متظاهرين وإصابة 287 آخرين بينهم 147 أمنيا.

ورغم استقالة المحافظ ناظم الوائلي، الذي يتهمه المتظاهرون بـ"الفساد وسوء الإدارة"، وتعيين الأسدي مكانه، الجمعة، إلا أن الاحتجاجات تواصلت.

ويشهد العراق احتجاجات مستمرة على نحو متقطع منذ أكتوبر/تشرين أول 2019، بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية، واستمرار الفساد المالي والسياسي، رغم وعود الحكومة بتحسين الأوضاع.

وفي سياق آخر، أطلق الجيش العراقي، عملية عسكرية ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، بمحافظة ديالي (شرق)، وفق مصدر أمني.

وأوضح ضابط بشرطة المحافظة للأناضول، مفضلا عدم نشر اسمه، أن العملية تتم بمشاركة قوات الجيش و"الحشد الشعبي" (رسمية) والشرطة.

وأردف: "العملية تجري بمشاركة القوات الجوية بأطراف ناحية جلولاء شمال شرقي ديالي، بعد تسجيل نشاط لمسلحي داعش بالمنطقة".

ورغم إعلان العراق عام 2017، الانتصار على "داعش" باستعادة كامل أراضيه، إلا أن التنظيم لا زال يحتفظ بخلايا نائمة، تشن هجمات بين فترات متباينة.

+

خبر عاجل

#title#