موسكو: وضع نافالني الصحي ليس من شأن الدول الأخرى

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة أوروبا

موسكو: وضع نافالني الصحي ليس من شأن الدول الأخرى

تصريح لمتحدث الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف، ردًا على تصريحات مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان، هدد بفرض عقوبات على موسكو في حال وفاة نافالني داخل السجن

مركز الأخبار AA

قال متحدث الرئاسة الروسية "الكرملين" ديمتري بيسكوف، الإثنين، إن الوضع الصحي للمعارض الروسي السجين أليكسي نافالني، ليس من شأن الدول الأخرى ولا ينبغي أن يكون مصدر قلق لها.

يأتي ذلك تعقيبًا على تصريحات مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان، الذي هدد بفرض عقوبات على موسكو في حال وفاة نافالني داخل السجن، جراء الأوضاع الصحية السيئة التي يعيشها.

وأضاف بيسكوف: "إن الوضع الصحي للمدانين والمحتجزين في الأراضي الروسية ليس من شأن الدول الأخرى، ولا ينبغي أن يكون مصدر قلق لهم"، حسب ما نقلت وسائل إعلام روسية.

وشدد على رفض بلاده لتصريحات ممثلي الدول الأخرى التي "تتدخل في الشؤون الداخلية" لموسكو، مؤكدا أن بلاده ستفرض عقوبات "بالمثل" على أي دولة تطبق عقوبات تجاه روسيا.

ودعا البيت الأبيض والاتحاد الأوروبي، الأحد، السلطات الروسية للسماح لنافالني بالحصول على عناية صحية جيدة، بعد تواتر الأخبار عن تدهور حالته الصحية بسبب إضرابه عن الطعام.

وكان نافالني قد أعلن في بيان نشر عبر حسابه على "إنستغرام" في 31 مارس/آذار الماضي، أنه بدأ إضرابا عن الطعام؛ احتجاجا على فشل المسؤولين في توفير العلاج اللازم لآلام ظهره وساقه.

وفي 17 يناير/كانون الثاني الماضي، اعتقلت السلطات نافالني (44 عاما) فور وصوله مطار "شيريميتيفو" في موسكو، قادما من ألمانيا التي قضى فيها 5 أشهر لتلقي العلاج.

وفي 2 فبراير/شباط، حكم القضاء بسجن نافالني 3 سنوات ونصف مع النفاذ، في "قضية احتيال سبق أن صدر ضده حكم فيها مع وقف التنفيذ على خلفيتها".

+

خبر عاجل

#title#