"حماس" تدعو إلى التصدي لاقتحام "مرتقب" للأقصى

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الشرق الأوسط

"حماس" تدعو إلى التصدي لاقتحام "مرتقب" للأقصى

المتحدث باسم الحركة عبد اللطيف القانوع اعتبر دعوات جماعات من المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى، الأحد المقبل، بمثابة "صاعق تفجير لثورة جديدة ضد جرائم الاحتلال"..

مركز الأخبار AA

دعت حركة "حماس" الفلسطينية، الثلاثاء، الشعب الفلسطيني إلى التصدي ببسالة لاقتحام مرتقب من المستوطنين للمسجد الأقصى بالقدس المحتلة، الأحد المقبل.

وفي تصريح صحفي للمتحدث باسم الحركة عبد اللطيف القانوع، نشره الموقع الإلكتروني الرسمي، دعت الحركة لمواجهة الاقتحام بمختلف الوسائل والأدوات.

يأتي ذلك، في أعقاب إعلان جماعات استيطانية عزمها تنفيذ اقتحام كبير للمسجد الأقصى في 28 رمضان، الموافق 10 مايو/ أيار، بمناسبة ما يسمى "يوم القدس" العبري.

واعتبر القانوع أن دعوات "ما يسمى جماعات الهيكل لاقتحام المسجد الأقصى، يمثل صاعق تفجير لثورة جديدة ضد جرائم الاحتلال الصهيوني ومستوطنيه".

وأضاف أن خيارات الشعب الفلسطيني مفتوحة لمواجهة "عربدة الاحتلال وهمجيته.. وانتهاكاته المتواصلة للمسجد الأقصى".

‎ومنذ بداية شهر رمضان، شهدت ساحات المسجد الأقصى مواجهات عنيفة بين الفلسطينيين من جهة والشرطة الإسرائيلية وجماعات المستوطنين من جهة أخرى، على خلفية منع الفلسطينيين من الجلوس وتنظيم الفعاليات الرمضانية على مدرّج "باب العامود".

والأسبوع الماضي، أجبر محتجون مقدسيون القوات الإسرائيلية على الانسحاب من منطقة "باب العامود"، وإزالة الحواجز التي وضعتها لمنع الفلسطينيين من إقامة فعالياتهم.

+

خبر عاجل

#title#