تونس.. عبير موسي تتهم سعيد بغلق مقبرة الشهداء أمامها

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة أفريقيا

تونس.. عبير موسي تتهم سعيد بغلق مقبرة الشهداء أمامها

في عيد جلاء آخر جندي فرنسي عن الأراضي التونسية الموافق 15 أكتوبر من كل عام

مركز الأخبار AA

اتهمت رئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس عبير موسي، الجمعة، رئيس الجمهورية قيس سعيد بإعطاء التعليمات لغلق باب مقبرة الشهداء في بنزرت أمامها هي وأنصارها، لمنعها من "تلاوة الفاتحة على أرواح الشهداء".

جاء ذلك في تصريحات إعلامية لموسي بمدينة بنزرت شمالي تونس، تزامنا مع إحياء الذكرى 58 لعيد الجلاء.

ويحتفل التونسيون بعيد الجلاء سنويا، وهو تاريخ خروج آخر جندي فرنسي من الأراضي التونسية من محافظة بنزرت في 15 أكتوبر/ تشرين الأول 1963.

وقالت موسي: "الحاكم بأمره لا يعرفنا، أبلغوه أننا لا نخالف القانون ولا نخرق الدستور وهذا اليوم عار على جبينه".

ووفق مراسل الأناضول الذي كان حاضرا في بنزرت، قال أحد العساكر بالمقبرة لموسي، إن "مقبرة الشهداء أرض عسكرية ودخولها يتطلب الحصول على ترخيص مسبق".

وردت موسي بالتعبير عن استغرابها، مؤكدة أنها تعودت الحضور كل 15 أكتوبر من كل عام، ولم تتخلف عن ذلك إلا في الذكرى 57 بسبب الوضع الصحي نتيجة تفشي فيروس كورونا.

ولم يصدر عن الرئاسة التونسية تعليق على ذكرته موسي، حتى الساعة 18:15 تغ.

وأشرفت موسي بدورها على موكب احتفال نظمته بمناسبة بالذكرى 58 لعيد الجلاء، ألقت خلاله خطابا أمام أنصارها الذين أتوا من مختلف ولايات الجمهورية.

وفي وقت سابق الجمعة، أشرف سعيد، على إحياء الذكرى 58 لعيد الجلاء، بمدينة بنزرت، وذلك بمشاركة عدد من كبار رجال الدولة.

+

خبر عاجل

#title#