مسؤول عراقي: نتائج الفرز اليدوي للأصوات مطابقة للإلكتروني

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الشرق الأوسط

مسؤول عراقي: نتائج الفرز اليدوي للأصوات مطابقة للإلكتروني

في مراكز الاقتراع المشكوك في نزاهة نتائجها، وفق عبد الحسين الهنداوي، مستشار رئيس حكومة تصريف الأعمال..

مركز الأخبار AA

قال مسؤول عراقي، السبت، إن نتائج إعادة فرز الأصوات بالمراكز المشكوك في صحتها، مطابقة لنتائج الفرز الإلكتروني.

جاء ذلك على لسان عبد الحسين الهنداوي، مستشار رئيس حكومة تصريف الأعمال، في تصريح مقتضب لوكالة الأنباء الرسمية "واع".

وعقب ظهور النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية المبكرة، بدأت المفوضية العليا (رسمية)، بإعادة الفرز اليدوي للأصوات بـ3881 مركز اقتراع، جراء شكوك في نزاهة نتائجها، لأسباب مختلفة، بينها تعطل أجهزة الفرز الإلكترونية، وغيرها.

وأوضح الهنداوي أن "المفوضية أكملت العد والفرز اليدوي في جميع المحطات الانتخابية (المشكوك في نتائجها)"، مردفا أن "نتائج العد والفرز اليدوي جاءت مطابقة للإلكتروني".

والإثنين، نشرت المفوضية أسماء الفائزين على موقعها، استنادا إلى النتائج الإلكترونية، دون الإشارة للكتل السياسية، التي مثلوها بالانتخابات، حيث بلغت نسبة المشاركة فيها 41 بالمئة، وهي الأدنى منذ 2005.

وتصدرت "الكتلة الصدرية" النتائج بـ73 مقعدا من أصل 329 بالبرلمان، فيما حصلت كتلة "تقدم"، بزعامة رئيس البرلمان المنحل محمد الحلبوسي (سُني)، على 38 مقعدا.

وحلت في المرتبة الثالثة، كتلة "دولة القانون"، بزعامة رئيس الوزراء السابق، نوري المالكي (2006-2014)، بـ37 مقعدا.

وتواجه النتائج الأولية اعتراضات من قبل عدة قوى شيعية وعلى رأسها تحالف "فتح" الذي يضم أذرعا سياسية لفصائل مسلحة متنفذة مرتبطة بإيران.

ووفق أقام مفوضية الانتخابات، فإنها تلقت 356 شكوى على عملية الاقتراع.

+

خبر عاجل

#title#