العبدة: اعتماد منهجية جديدة لاجتماعات اللجنة الدستورية السورية

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الشرق الأوسط

العبدة: اعتماد منهجية جديدة لاجتماعات اللجنة الدستورية السورية

خلال مؤتمر صحفي عقده رئيس هيئة التفاوض السورية المعارضة أنس العبدة عبر تقنية الاتصال المرئي، قبيل يومين على عقد اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف..

مركز الأخبار AA

أعلن رئيس هيئة التفاوض السورية المعارضة أنس العبدة، السبت، اعتماد منهجية جديدة في اجتماعات اللجنة الدستورية السورية المقرر عقدها في جنيف الإثنين المقبل.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده العبدة عبر تقنية الاتصال المرئي، قبيل يومين على عقد اجتماعات اللجنة الدستورية (تضم 150 عضوا من النظام والمعارضة والمجتمع المدني) في جنيف.

وقال العبدة: "وفد من المعارضة تحضر جيدا وسيبذل كل الجهود للدفع بالمسار الدستوري، وتحقيق تقدم ملموس بالمسار السياسي، وفق منهجية جديدة لاجتماعات اللجنة الدستورية".

وأضاف: "تم التوافق على المنهجية التي اقترحها مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا غير بيدرسون، من أجل التحفيز نحو الإنجاز باللجنة الدستورية السورية".

وأوضح: "تتمثل المنهجية فيي محاولة الانتقال من مرحلة النقاش لمرحلة الصياغة، من خلال تقدم الأطراف الثلاثة بعناوين للمبادئ الأساسية للدستور".

وتابع: "قبل بدء الاجتماعات سيتم تقديم مسودات نصوص مقترحة لنقلها إلى جلسات اللجنة، وغدا الأحد سيعقد لقاء بين بيدرسون والرئيسين المشاركين (عن النظام أحمد الكزبري والمعارضة هادي البحرة)، للاتفاق على أجندة الاجتماعات".

وأشار إلى أن "اللقاء المرتقب سيختص بتحديد جدول زمني لما تبقى من العام الجاري، للحيلولة دون مماطلة النظام السوري والذي عرقل عمل اللجنة الدستورية على مدى عامين".

وفي 2011، اندلعت في سوريا احتجاجات شعبية تطالب ببدء تداول سلمي للسلطة، لكن نظام بشار الأسد لجأ إلى الخيار العسكري لقمع المحتجين، ما دفع بالبلاد إلى حرب مدمرة.

+

خبر عاجل

#title#