المشتبه بقتل النائب البريطاني يواجه تهمة "القتل العمد"

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة أوروبا

المشتبه بقتل النائب البريطاني يواجه تهمة "القتل العمد"

الشرطة اعتقلت الشاب "علي حربي علي" (25 عاما)، عقب وقت قصير من مقتل النائب ديفيد أميس طعنا بالسكين الأسبوع الماضي..

مركز الأخبار AA

أعلنت الشرطة البريطانية، الخميس، توجيه تهمتي "القتل العمد" و"التحضير لأعمال إرهابية" للمشتبه به في قتل النائب عن حزب المحافظين، ديفيد أميس.

وقالت شرطة العاصمة لندن، في بيان، إنها وجهت لـ"علي حربي علي (25 عاما) تهمتي القتل العمد (المخالفة للقانون العام) والتحضير لأعمال إرهابية (المخالفة للمادة 5 من قانون الإرهاب لعام 2006)".

وكانت الشرطة اعتقلت الشاب المذكور بعد وقت قصير من مقتل النائب بمجلس العموم البريطاني إثر تعرضه للطعن، الجمعة، خلال اجتماع مع ناخبين في كنيسة جنوب شرقي بريطانيا.

ووفق للبيان، أقر قسم الجرائم الخاصة ومكافحة الإرهاب التابع لدائرة الادعاء الملكية الاتهامين، على أن يمثل المتهم أمام محكمة "وستمنستر" الجزئية، دون إشارة لموعد مثوله.

بدوره، قال مات جوكس، مساعد مفوض للعمليات المتخصصة بشرطة لندن: "تُعد تهمة اليوم علامة فارقة في القضية، لكن العمل من زملائي في قيادة مكافحة الإرهاب (بشرطة العاصمة) سوف يستمر على قدم وساق".

وأضاف في تصريحات صحفية: "كانت هناك تكهنات كبيرة في وسائل الإعلام حول خلفية الرجل المتهم الآن ودوافعه".

وأكد جوكس على ضرورة أن "يمارس الجميع ضبط النفس عند التعليق على القضية علنا، لضمان عدم المساس بإجراءات المحكمة مستقبلا بأي شكل من الأشكال".

وفي 15 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، قُتل النائب ديفيد أميس (69 عاما) عن "ساوثيند ويست" في مقاطعة "إسيكس"، طعنا بالسكين خلال لقاء روتيني مع ناخبين من دائرته في كنيسة "بيلفيرز الميثودية"، ببلدة لي-أون-سي في المقاطعة الواقعة جنوب شرقي إنجلترا.

وعقب الحادث، قالت شرطة مقاطعة "إسيكس"، في بيان، إنه "تم إلقاء القبض على شاب يبلغ من العمر 25 عاما كان مسلحا بسكين".

وأضافت أن الشاب هو المشتبه به الوحيد في الواقعة، مؤكدة أنها "لا تعتقد بوجود أي تهديدات إضافية".

+

خبر عاجل

#title#