اليمن.. رئيس الحكومة يطلب دعمًا أوروبيًا عاجلًا لإنقاذ العملة

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الشرق الأوسط

اليمن.. رئيس الحكومة يطلب دعمًا أوروبيًا عاجلًا لإنقاذ العملة

خلال لقائه وفدا أوروبيا رفيعا بالعاصمة المؤقتة عدن

مركز الأخبار AA

طلب رئيس الحكومة اليمنية معين عبد الملك، الثلاثاء، من الاتحاد الأوروبي، تقديم دعم عاجل لإنقاذ العملة المحلية التي تشهد تراجعا قياسيا.

جاء ذلك خلال لقائه في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب) نائبة رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن ماريون لاليس، ‎والسفير الفرنسي جان ماري صفا، والسفير الألماني هيوبرت ياجر والسفير الهولندي ‎بيتر ديريك هوف، والمبعوث السويدي بيتر سمنبي، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وجرى خلال اللقاء "بحث العلاقات اليمنية الأوروبية وسبل تطويرها، والتأكيد على أهمية الدعم الأوروبي لليمن في هذه المرحلة خاصة في الجوانب الاقتصادية والإنسانية"، وفقا للوكالة.

ودعا عبد الملك الاتحاد الأوروبي" إلى إسناد جهود الحكومة للتعامل مع التحديات الاقتصادية، وفي مقدمة ذلك حشد الجهود لتوفير دعم عاجل لتحقيق الاستقرار في سعر صرف العملة الوطنية، وتلافي انعكاساتها الكبيرة على أوضاع ومعيشة المواطنين".

كما دعا عبد الملك إلى "مساندة إجراءات الحكومة الرامية إلى إنقاذ الوضع الاقتصادي والإنساني، ومواجهة التدهور الكارثي في الخدمات كالكهرباء والمياه والخدمات الصحية، والتعليم، والبدء بمسار دعم الإعمار والتنمية".

وهذا أرفع وفد أوروبي يزور عدن منذ تشكيل الحكومة اليمنية في ديسمبر/كانون الأول 2020.

وخلال الأيام الماضية، شهد الريال اليمني تراجعا قياسيا جديدا، حيث بلغ سعر الدولار الواحد في المحافظات الواقعة تحت سلطة الحكومة، قرابة 1400 ريال، للمرة الأولى في تاريخ البلاد.

وقبل الحرب في اليمن عام 2015، كان متوسط سعر الدولار 215 ريالا.

وأدى التراجع في سعر العملة، إلى احتجاجات في عدة مدن يمنية، ومطالب شعبية متكررة بضرورة علاج أزمة الريال اليمني، وسط تحذيرات من اتساع رقعة الجوع والفقر.

+

خبر عاجل

#title#