الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي يدعوان إلى وقف النار بإثيوبيا

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة أفريقيا

الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي يدعوان إلى وقف النار بإثيوبيا

وضمان وصول المساعدات الإنسانية الآمنة دون عوائق للمدنيين، وفق بيان مشترك لأمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسي فكي..

مركز الأخبار AA

دعت الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، الجمعة، إلى وقف عاجل لإطلاق النار في إثيوبيا، وإجراء حوار وطني شامل لحفظ السلام في البلاد.

جاء ذلك في بيان مشترك لأمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسي فكي، اطلعت عليه الأناضول.

وطالب البيان بـ"وقف عاجل لإطلاق النار في إثيوبيا، وضمان وصول المساعدات الإنسانية الآمنة دون عوائق للمدنيين، وحماية حقوق الإنسان".

وشدد البيان على "أهمية إجراء حوار وطني شامل وحقيقي للحفاظ على السلام والاستقرار والديمقراطية والحكم الرشيد والمصالحة في إثيوبيا".

وفيما يتعلق بأزمة سد النهضة، أكد الجانبان "دعمهما الكامل لجهود فيليكس تشيسيكيدي رئيس الكونغو الديمقراطية (الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي) من أجل التوصل إلى حل سلمي وبناء بشأن السد"، حسب البيان ذاته.

وتشهد إثيوبيا منذ 4 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، اشتباكات عنيفة بين الجيش الإثيوبي و"الجبهة الشعبية"، بعدما دخلت القوات الحكومية الإقليم ردا على هجوم استهدف قاعدة للجيش.

وفي 28 من الشهر نفسه، أعلنت إثيوبيا انتهاء عملية "إنفاذ للقانون" بالسيطرة على الإقليم بالكامل، رغم ورود تقارير عن استمرار انتهاكات حقوقية في المنطقة منذ وقتها، حيث قُتل آلاف المدنيين.

وعلى صعيد آخر، تتبادل مصر والسودان مع إثيوبيا اتهامات بالمسؤولية عن تعثر مفاوضات السد، بسبب خلافات حول التشييد والتشغيل وجدولة الملء.

+

خبر عاجل

#title#