ماليزيا تسجل أول إصابة بمتحور "أوميكرون"

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة آسيا

ماليزيا تسجل أول إصابة بمتحور "أوميكرون"

لطالبة أجنبية، بعد زيارة عائلتها في جنوب إفريقيا..

مركز الأخبار AA

أعلنت ماليزيا، الجمعة، تسجيل أول إصابة بمتحور "أوميكرون"، لطالبة أجنبية عادت إلى البلاد، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بعد زيارة عائلتها في جنوب إفريقيا.

وقال وزير الصحة، خيري جمال الدين، إن الطالبة البالغة من العمر 19 عاما وصلت ماليزيا في 19 نوفمبر المنصرم، بعد توقفها في سنغافورة، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية.

وأضاف في مؤتمر صحفي أن "الطالبة خضعت لاختبار فيروس كورونا عند وصولها ماليزيا، وتم نقلها بعد ذلك إلى سكنها الجامعي في ولاية بيراك الشمالية مع أربعة آخرين ووضعت تحت الحجر الصحي".

وأوضح الوزير أنه في اليوم التالي أكدت نتيجة الفحص إصابة الطالبة فقط بكورونا، مشيرا أنها وصلت ماليزيا قبل أن تبلغ جنوب إفريقيا منظمة الصحة العالمية عن أول إصابة بـ"أوميكرون".

وأشار جمال الدين أنه عقب اكتشاف متحور "أوميكرون"، أجرت الوزارة اختبارات جينية على 74 عينة إيجابية، أُخذت من "مطار كوالالمبور الدولي" بين 11 و 28 نوفمبر المنصرم، للكشف عن المتحور.

ونوه بأن نتيجة الاختبارات أظهرت الخميس أن الطالبة التي انهت فترة الحجر الصحي لها لمدة 10 أيام، مصابة بمتحور "أوميكرون".

وتابع الوزير: "المهم هو أن الطالبة امتثلت تماما للحجر الصحي المنزلي… وقد تم تطعيمها بالكامل ولم تظهر عليها أعراض، لقد قمنا بتتبع من اتصلت بهم وحتى الآن تم احتواء هذه الإصابة".

وشددت ماليزيا، مثل العديد من البلدان الأخرى، القيود على السفر، بعد إعلان جنوب إفريقيا أواخر الأسبوع الماضي عن متحور جديد لفيروس كورونا.

‎ومنعت وصول الزوار من 8 دول إفريقية، هي جنوب إفريقيا وموزمبيق وناميبيا وزيمبابوي ومالاوي وبوتسوانا وإسواتيني وليسوتو.

كما اشترطت على المسافرين القادمين من البلدان التي صنفتها "عالية الخطورة" ارتداء جهاز تعقب رقمي طوال فترة الحجر الصحي.

ووصفت منظمة الصحة العالمية "أوميكرون" بأنه "متحور مثير للقلق".

+

خبر عاجل

#title#