العراق.. بارزاني يدعو إلى تدابير دفاعية رصينة لمواجهة "داعش"

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الشرق الأوسط

العراق.. بارزاني يدعو إلى تدابير دفاعية رصينة لمواجهة "داعش"

وفق بيان لرئاسة إقليم شمال العراق، غداة هجوم مزدوج في قضاء مخمور بمحافظة نينوى (شمال)، أسفر عن وقوع قتلى وجرحى.

مركز الأخبار AA

دعا رئيس إقليم شمالي العراق، نيجيرفان بارزاني، الجمعة، الحكومة الاتحادية إلى اتخاذ تدابير دفاعية وعسكرية رصينة، لمواجهة تهديدات تنظيم "داعش".

جاء ذلك وفق بيان لرئاسة الإقليم، غداة هجوم مزدوج في قضاء مخمور بمحافظة نينوى (شمال)، أسفر عن وقوع قتلى وجرحى.

وقال نيجيرفان: "التهديدات والهجمات اليومية لتنظيم داعش تتطلب ردود فعل قوية، واتخاذ تدابير دفاعية وعسكرية رصينة".

وأضاف: "هناك حاجة إلى مراجعة الوضع والقدرة العسكرية، واتخاذ خطوات آنية للتعاون بين الجيش العراقي والبيشمركة (قوات الإقليم) والتحالف الدولي لسدة الفجوة الأمنية والعسكرية في المناطق الواقعة بين البيشمركة والقوات العراقية".

بدوره أوضح رئيس حكومة الإقليم، مسرور بارزاني، في بيان، إن تنظيم "داعش" بات يشكل تهديدًا حقيقيًا في المناطق المتنازع مع الحكومة الاتحادية.

وأضاف بارزاني: "داعش أصبح تهديدًا حقيقيًا على حياة أهالي المناطق المتنازع عليها مع الحكومة الاتحادية، الأمر يتطلب تعاوناً قوياً ومحكماً بين البيشمركة والجيش العراقي والتحالف الدولي بأسرع وقت ممكن".

كما أعرب عن "استعداد حكومة إقليم كردستان على التعاون والتنسيق لمكافحة الإرهاب وتحقيق استقرار الوضع في العراق بشكل عام".

والخميس، شن مسلحو "داعش" هجوما مزدوجا في قضاء مخمور بمحافظة نينوى (شمال)، أسفر عن مقتل 7 من قوات "البيشمركة" وإصابة 3 مدنيين، وفق إحصاء رسمي.

وتعد الفراغات الأمنية بين قوات الجيش العراقي و"البيشمركة" في المناطق المتنازع عليها، أحد أبرز التحديات أمام جهود محاربة فلول "داعش" في العراق، وتمتد من الحدود السورية شمالاً عند محافظة نينوى مروراً بمحافظتي صلاح الدين وكركوك وصولا إلى ديالى على حدود إيران.

ورغم إعلان العراق عام 2017 تحقيق النصر على "داعش" باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014، إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.

+

خبر عاجل

#title#