حركة صربية تعلق ملصقات تتهم المفوض الأممي للبوسنة بـ"المحتل"

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة آسيا

حركة صربية تعلق ملصقات تتهم المفوض الأممي للبوسنة بـ"المحتل"

حركة "ناشي" الصربية اليمينية المتطرفة: المفوض السامي الأممي للبوسنة والهرسك كريستيان شميدت يشكل خطرا مباشرا على كيان جمهورية صرب البوسنة، وهو "محتل" يهدف للإطاحة بالعضو الصربي بالمجلس الرئاسي بالبوسنة والهرسك، ميلوراد دوديك..

مركز الأخبار AA

علق أعضاء حركة "ناشي" الصربية اليمينية المتطرفة ملصقات في نقاط مهمة بالعاصمة بلغراد تتهم المفوض السامي الأممي للبوسنة والهرسك كريستيان شميدت بـ"المحتل".

وقالت الحركة، في بيان، إن شميدت يشكل خطرا مباشرا على كيان جمهورية صرب البوسنة.

واعتبرت الحركة شميدت "محتلا" يهدف للإطاحة بالعضو الصربي بالمجلس الرئاسي بالبوسنة والهرسك، ميلوراد دوديك.

وجاء في بيان الحركة: "سنواصل العمل من أجل حماية جمهورية صرب البوسنة".

وتعاني البوسنة والهرسك من أزمة سياسية، بدأت في 23 يوليو/ تموز الماضي، على خلفية إقرار قانون يجرم إنكار المجازر التي شهدتها البلاد، كان قد أصدره مكتب المندوب السامي للدول الموقّعة على اتفاقية "دايتون"، كريستيان شميدت.

على إثر ذلك، هدد زعيم صرب البوسنة ميلوراد دوديك، باتخاذ "خطوات متطرفة" تتعلق بنظم الجيش والقضاء والضرائب، إذا لم "تحدث العودة إلى أصل اتفاقية دايتون" للسلام.

كما لوّح بانفصال الصرب عن جمهورية البوسنة والهرسك وتأسيس جيش خاصّ بهم.

تجدر الإشارة أن "اتفاقية دايتون" للسلام الموقعة في باريس عام 1995، أنهت الحرب الأهلية التي شهدتها البوسنة والهرسك بين عامي 1992- 1995، وراح ضحيتها عشرات الآلاف من المسلمين البوشناق على يد الصرب.

وتدار البوسنة والهرسك من خلال مجلس رئاسي ثلاثي يضم رئيس المجلس زيليكو كومسيك وهو ممثل الكروات وشفيق جعفروفيتش ممثل البوشناق وميلوراد دوديك ممثل الصرب.

+

خبر عاجل

#title#