آبي أحمد يرحب بزيارة "حميدتي" لإثيوبيا

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة أفريقيا

آبي أحمد يرحب بزيارة "حميدتي" لإثيوبيا

أعرب رئيس الوزراء الإثيوبي عن تقديره للأواصر التاريخية العميقة التي تربط البلدين...

مركز الأخبار AA

أعرب رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد، السبت، عن ترحيبه بزيارة حمدان دقلو "حميدتي" نائب رئيس مجلس السيادة السوداني لبلاده، مشيدا بالأواصر العميقة التي تربط البلدين.

يأتي ذلك وسط توتر حدودي بين البلدين وخلاف بشأن ملف سد النهضة المتعثر منذ سنوات.

وقال أحمد، في تغريدة على تويتر: "يسرني أن أرحب اليوم بالجنرال محمد حمدان دقلو، نائب رئيس مجلس السيادة بجمهورية السودان الشقيقة.. لزيارته لبلده الثاني، إثيوبيا".

وأضاف: "أود أن أعرب، من جديد، عن تقديري للأواصر التاريخية العميقة التي تربط بين شعبينا الشقيقين والتي لايجوز فصلها مهما كانت الظروف. وسوف نسعى ببذل قصارى جهدنا للحفاظ عليها ولتعزيزها بما فيه الخير لبلدينا ولأبناء شعبينا".

وبدأ حمدان دقلو، اليوم، زيارة رسمية للعاصمة الإثيوبية أديس ابابا، لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية.

ووفق بيان لمكتب "حميدتي"، "توجه نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو، إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في زيارة رسمية تستغرق يومين".

وأفاد البيان بأن "الزيارة تأتي لبحث العلاقات الثنائية بين الشقيقين، وسبل دعمها وتطويرها، بما يخدم مصالح البلدين في كافة المجالات".

وزيارة "حميدتي" تعد الأولى لمسؤول سوداني بارز إلى أديس أبابا، عقب تصاعد التوتر بين البلدين على وقع إعلان الخرطوم في ديسمبر/ كانون أول 2020، سيطرة الجيش السوداني على كامل أراضي بلاده في منطقة "الفشقة" الحدودية مع إثيوبيا.

في المقابل تتهم أديس أبابا جارتها الخرطوم بالسيطرة على أراضٍ إثيوبية، وهو ما ينفيه السودان مرارا.

وبخلاف الأزمة الحدودية، يتعثر ملف سد "النهضة" عن الوصول إلى اتفاق ثلاثي، إذ تتبادل مصر والسودان مع إثيوبيا اتهامات بالمسؤولية عن تعثر مفاوضات يرعاها الاتحاد الإفريقي، ضمن مسار تفاوضي بدأ قبل نحو 10 سنوات، بسبب خلافات حول ملء وتشغيل السد.

+

خبر عاجل

#title#