رئيس صربي سابق: لو اعترفت بإبادة سربرينتسا لدفعنا تعويضات

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة أوروبا

رئيس صربي سابق: لو اعترفت بإبادة سربرينتسا لدفعنا تعويضات

قال بوريس تاديتش إنه لن يعترف بالجرائم المرتبكة في سربرينتسا، على أنها "إبادة جماعية" طالما لم تتخل البوسنة والهرسك عن الدعاوى التي رفعتها ضد صربيا

مركز الأخبار AA

قال الرئيس الصربي السابق بوريس تاديتش إنه لو اعترف بالإبادة الجماعية في سربرينتسا لكانت صربيا دفعت تعويضات بمئات المليارات.

جاء ذلك خلال مقابلة مع قناة "نوفا س" الصربية، الاثنين، أضاف فيها: "لا أستطيع القول إنه كانت هناك إبادة جماعية في سربرينتسا، ولو لم أكن رئيسًا سابقًا ربما كان موقفي مختلفًا".

وأكد أنه لن يعترف بالجرائم المرتبكة في سربرينتسا، على أنها "إبادة جماعية" طالما لم تتخل البوسنة والهرسك عن الدعاوى التي رفعتها ضد صربيا في لاهاي (المحكمة الجنائية الدولية).

وارتكبت القوات الصربية، العديد من المجازر بحق مسلمين، خلال ما عرف بفترة حرب البوسنة، التي بدأت عام 1992، وانتهت 1995 بعد توقيع اتفاقية دايتون، وتسببت في إبادة أكثر من 300 ألف، باعتراف الأمم المتحدة.

كما دخلت القوات الصربية، بقيادة راتكو ملاديتش، مدينة سربرنيتسا في 11 تموز/ يوليو 1995، بعد إعلانها منطقة آمنة من قبل الأمم المتحدة، وارتكبت خلال عدة أيام، مجزرة جماعية راح ضحيتها أكثر من 8 آلاف بوسني، تراوحت أعمارهم بين (7 إلى 70 عاما).

+

خبر عاجل

#title#