بغداد والرياض تبحثان آليات تنفيذ الاستثمارات السعودية بالعراق

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الشرق الأوسط

بغداد والرياض تبحثان آليات تنفيذ الاستثمارات السعودية بالعراق

خلال لقاء جمع الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي حميد الغزي مع وزير الزراعة السعودي عبد الرحمن الفضلي، بالرياض..

مركز الأخبار AA

بحث الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي حميد الغزي، الأربعاء، مع وزير البيئة والمياه والزراعة السعودي عبد الرحمن الفضلي، آليات مباشرة المملكة باستثماراتها في العراق.

جاء ذلك خلال لقاء جمع الجانبين في العاصمة الرياض، وفق بيان صدر عن أمانة مجلس الوزراء العراقية، اطلعت عليه الأناضول.

وذكر البيان أن "الغزي والفضلي ناقشا مخرجات مذكرات التفاهم الموقعة بين الوزارتين (الزراعة) في البلدين، ونتائج المباحثات والزيارات الثنائية المتبادلة خلال الفترة السابقة، لوضع اللمسات النهائية للمباشرة بالاستثمارات السعودية في القطاعين الزراعي والغذائي بالعراق"، دون مزيد من التفاصيل بالخصوص.

وقال الغزي، وفق البيان، إن "القطاع الخاص والتعاون المشترك، من أهم الملفات التي تسهم في تطوير وتعميق العلاقات الثنائية بين جمهورية العراق والمملكة العربية السعودية".

وأضاف المسؤول العراقي أن "المبدأ الأساسي الذي تعمل عليه الحكومة العراقية، هو تجاوز الروتين والبيروقراطية، والوقوف على أهم العقبات".

واوضح الغزي أن "البرنامج الوزاري للحكومة المقبلة، وضع ضمن أولوياته تطوير القطاع الزراعي والثروة الحيوانية، واعتمادها كمورد مساعد للموارد النفطية".

ووصّل وفد وزاري عراقي، الثلاثاء، إلى الرياض في زيارة رسمية لإبرام اتفاقات وتفاهمات بشأن الطاقة والزراعة.

واتفقت الرياض مع بغداد العام الماضي على استثمار 1.7 مليون دونم زراعي على مدى 50 عاماً في الصحراء الغربية للبلاد، لإقامة مشاريع زراعية وحيوانية.

وفي مايو/ أيار 2019، أقرت الحكومة العراقية مشروع قانون تشجيع وحماية الاستثمار بين الحكومتين العراقية والسعودية.

ثم أعلن في يوليو/ تموز 2020 عن تشكيل لجنة خاصة من البلدين، بهدف بحث الملفات الاقتصادية والاستثمارية.

+

خبر عاجل

#title#