الاتحاد الدولي للديمقراطيين يستعد لتأسيس مراكز لمناهضة العنصرية في 27 دولة

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة أوروبا

الاتحاد الدولي للديمقراطيين يستعد لتأسيس مراكز لمناهضة العنصرية في 27 دولة

رئيس اتحاد الديمقراطيين الدوليين (UID) السيد كوكسال كوش تحدث لصحيفة يني شفق وقدم معلومات حول المراكز التي سيتم تأسيسها لمناهضة التمييز والعنصرية.

مركز الأخبار Yeni Şafak

يستعد الاتحاد الدولي للديمقراطيين (UID) تأسيس مراكز لمناهضة التمييز والعنصرية، ولا سيما أن العنصرية والتمييز ضد الأتراك والمسلمين في أوروبا بلغت ذروتها في السنوات الأخيرة الماضية.

وفي هذا الصدد، يجري تأسيس المراكز لعرض وحل مشاكل من يتعرضون للتمييز والاعتداءات العنصرية المعادية للإسلام في أوروبا، حيث اتخذ الاتحاد الدولي للديمقراطيين (UID) هذه الخطوة لمكافحة العنصرية المتزايدة في أوروبا.

وفي سياق متصل، تحدث رئيس "اتحاد الديمقراطيين الدوليين (UID) السيد كوكسال كوش لصحيفة يني شفق وقدم معلومات حول المركز الذي سيتم تأسيسه.

قال كوكسال كوش: "سيكون مركز مناهضة التمييز في أي مكان يتواجد فيه الاتحاد الدولي للديمقراطيين، حيث سيتم تأسيس مراكز في 47 منطقة وضمن 27 دولة ونحن بحاجة إلى دعم الجمهور الغير عنصري".

وأضاف:" كما يجب حشد السياسيين والأكاديميين والفنانين المناهضين للتمييز، وبفضل هذا المركز سنجمع هؤلاء الأشخاص معًا ونخبرهم أننا ضد التمييز". وأكد "كوش" أن المركز سيقوم بحفظ البيانات والمعلومات المقدمة من قبل الأشخاص الذين تعرضوا للتمييز والعنصرية.

وأشار إلى أن المركز سيقوم في عرض تفاصيل أكثر أنواع الناس والفئة العمرية التي تتعرض للتمييز والعنصرية أكثر من غيرها.

وأوضح "كوش" أن محامي المركز سيرشدون الضحايا الذين يتعرضون للتمييز ويقدمون جميع أنواع الدعم والتوجيه القانوني.

وقال: " كثير من الناس الذين تعرضوا للتمييز لا يعرفون ماذا يفعلون لذلك سنخبر الناس عن عدد الأشخاص الذين تعرضوا للتمييز نهاية كل العام".

من جهة أخرى، أفاد "كوش" أنهم سيقدم للضحايا الدعم النفسي من قبل أطباء نفسيين في المراكز المتواجدة في 27 دولة.

وختم كوش بالقول: "سندعم الأشخاص الذين تدهورت صحتهم العقلية بسبب العنصرية وسنكشف عن أبعاد الصدمةو التجربة التي مروا بها وسنرفع مستوى الوعي حول قضايا التمييز و كره الأجانب وسنكافح التمييز بهذا المركز وسنقف الى جانب جميع الضحايا".

كلمات تاريخية ضد العنصرية لمالكوم إكس: من علّمكم أن تكرهوا أنفسكم؟
أخرى

كلمات تاريخية ضد العنصرية لمالكوم إكس: من علّمكم أن تكرهوا أنفسكم؟

هذه الكلمات من إحدى الخطابات التاريخية التي ألقاها مالكوم إكس عام 1964 ضد العنصرية العرقية ضد السود في الولايات المتحدة، كان يهدف للقضاء على هذه العنصرية التي لا تزال آثارها اليوم في الولايات المتحدة.


+

خبر عاجل

#title#