"المركزي" الأمريكي يتجه لتسريع رفع الفائدة لاحتواء التضخم

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة أمريكا

"المركزي" الأمريكي يتجه لتسريع رفع الفائدة لاحتواء التضخم

وفق محضر آخر اجتماع للبنك..

مركز الأخبار AA

يتجه البنك المركزي الأمريكي (الاحتياطي الفيدرالي) إلى تسريع وتيرة رفع أسعار الفائدة لاحتواء التضخم، بحسب ما كشف عنه محضر آخر اجتماع له أوائل مايو/أيار الجاري والذي نُشر الأربعاء.

وجاء في المحضر أن جميع أعضاء لجنة السياسة النقدية العشرة في الاحتياطي الفدرالي "مصممون بقوة على احتواء التضخم".

ورفع البنك، في اجتماع يومي 3 و4 مايو الجاري، أسعار الفائدة بواقع نصف نقطة مئوية ليصبح نطاقها 0.75 بالمئة.

وأفاد محضر الاجتماع بأن أعضاء اللجنة يرون أنه "قد يكون من المناسب رفع أسعار الأموال الفدرالية (الفائدة) بنسبة مماثلة خلال الاجتماعين المقبلين".

ورغم تأكيد اللجنة في المحضر على أن الاقتصاد الأمريكي "يتمتع بوضع قوي"، إلا أنها شددت على وجوب تحرك البنك "بسرعة" لزيادة أسعار الفائدة وتقليل حيازته من السندات.

وجاء في المحضر أن لجنة السياسة النقدية قررت بالفعل البدء بخفض حيازة البنك من هذه السندات اعتبارا من مطلع يونيو/حزيران المقبل.

ورغم تباطؤ معدل التضخم الأمريكي في أبريل/نيسان الماضي إلى 8.3 بالمئة على أساس سنوي، من 8.5 بالمئة في مارس/ آذار الماضي، إلا أنه ما زال في أعلى مستوى منذ 40 عاما.

وأجمع أعضاء لجنة السياسة النقدية في البنك، وفقا للمحضر، على أن "ضغوط الأسعار ما زالت مرتفعة، ومن السابق لأوانه التأكد من أن التضخم قد بلغ ذروته".

ويستهدف البنك المركزي الأمريكي معدل تضخم عند 2 بالمئة في المدى المتوسط.

وفي مارس/ آذار 2020، خفض البنك الفائدة لتقترب من صفر بالمئة، مع بداية تفشي فيروس كورونا، في مسعى للحد من تداعيات الجائحة على أكبر اقتصاد في العالم.

+

خبر عاجل

#title#