سياسات "عقابية" أمريكية لمن يقوضون الانتقال الديمقراطي بالسودان

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة أمريكا

سياسات "عقابية" أمريكية لمن يقوضون الانتقال الديمقراطي بالسودان

الخارجية الأمريكية أعلنت توسيع سياسة تقييد منح التأشيرات لمن يحاولون تقويض أو تأخير الانتقال الديمقراطي في السودان..

مركز الأخبار AA

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء، فرض سياسات عقابية على أي شخص يقوض أو يؤخر عملية الانتقال الديمقراطي في السودان.

وقالت الوزارة في بيان على موقعها الإلكتروني، إنها قررت اليوم "توسيع سياسة تقييد منح التأشيرات ضد المسؤولين السودانيين الحاليين أو السابقين أو غيرهم من الأفراد الذين يُعتقد أنهم مسؤولون أو متواطئون في تقويض التحول الديمقراطي في السودان، من خلال قمع حقوق الإنسان والحريات الأساسية".

وأضافت أن القرار سيطبق على السياسيين والعسكريين، وأفراد أسرهم.

وعزت القرار إلى أهمية دعم مطالب الشعب السوداني بالحرية والسلام، والعدالة في ظل حكومة ديمقراطية.

وفي السياق، جددت الخارجية الأمريكية دعوة القادة العسكريين في السودان إلى "التنازل عن السلطة للمدنيين واحترام حقوق الإنسان وإنهاء العنف ضد المتظاهرين".

وجاء في البيان أن واشنطن "تدعم خطط الأطراف المدنية السودانية والجيش لإجراء حوارات شاملة حول القضايا العالقة، قبل إبرام اتفاق نهائي ونقل السلطة إلى حكومة انتقالية بقيادة مدنية"، مشددا على ضرورة "إحراز تقدم سريع" نحو تحقيق هذه الأهداف.

يتبع//

+

خبر عاجل

#title#