أكار: نتطلع لاتخاذ واشنطن إجراءات بمسألة بيع مقاتلات F16 لتركيا

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

قارة أمريكا

أكار: نتطلع لاتخاذ واشنطن إجراءات بمسألة بيع مقاتلات F16 لتركيا

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده الخميس، مع نظيره الفنلندي أنتي كايكونن في العاصمة التركية أنقرة.

مركز الأخبار AA

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إن بلاده تتطلع إلى اتخاذ واشنطن إجراءات ملموسة بعد إلغاء قيود بيع مقاتلات "إف 16" لتركيا من النص النهائي لميزانية الدفاع الأمريكية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده الخميس، مع نظيره الفنلندي أنتي كايكونن في العاصمة التركية أنقرة.

وأضاف أكار أن العمل مستمر لشراء 40 مقاتلة "إف 16" وتحديث 79 طائرة من الطراز نفسه تابعة لقيادة القوات الجوية التركية.

وأوضح: "نتابع كل التطورات بخصوص هذا الموضوع عن كثب، لقد رأينا نهجا إيجابيا لنظرائنا الأمريكيين منذ البداية بهذه المسألة، بما في ذلك أعضاء الوفد في الاجتماعات بين الوفود، وخاصة وزير الدفاع الأمريكي لويد جيمس أوستن".

وتابع: "اعتمادا على هذه التوجهات الإيجابية نتوقع خطوات إيجابية وملموسة من الولايات المتحدة الأمريكية بهذا الخصوص، نريد أن تنتهي هذه الأمور بأسرع ما يمكن بطريقة إيجابية وسريعة".

وأردف: "نتوقع من جميع حلفائنا وخاصة فنلندا، أن يدعموا ويساهموا في حرب تركيا ضد الإرهاب وبجهود تحديث القوات المسلحة التركية".

وأكد أكار أن القوات المسلحة التركية تحارب الإرهاب، وأن هدفها الوحيد هو الإرهابيون.

وأضاف: "نتوقع المساهمة الضرورية من حلفائنا لدعم جهود شراء المقاتلات وتحديث أسطول مقاتلات قواتنا المسلحة، سواء في الحرب ضد الإرهاب أو في ضمان قدرتنا على الوفاء بواجباتنا بالكامل داخل الناتو".

وأوضح أكار أن اجتماعه مع نظيره الفنلندي كان مثمرا وبناء، وأنه تم بحث العلاقات الثنائية ومسائل أمنية ودفاعية إقليمية.

وأكمل: "أبلغت نظيري بأن تركيا تأسف لاستمرار بعض أنشطة تنظيم ’بي كي كي/ واي بي جي’ في فنلندا، وأكدت له ضرورة إنهاء مثل هذه الفعاليات والأنشطة".

وأكد أكار أن تركيا لا تعارض أبدا سياسة التوسع لحلف شمال الأطلسي، مشيرا إلى ضرورة وفاء فنلندا بتعهداتها المنصوص عليها في المذكرة الثلاثية التي أبرمت على هامش قمة الناتو مؤخرا في مدريد.

من جانبه، قدم الوزير الفنلندي تعازيه لنظيره التركي في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف شارع الاستقلال بإسطنبول الشهر الفائت.

وأكد دعم بلاده لتركيا في مكافحة التنظيمات الإرهابية، مبينا أن الإرهاب هو أكبر تهديد للمجتمع الدولي برمته.

وشدد على أن فنلندا تأخذ المخاوف الأمنية التركية على محمل الجد، لافتا إلى أن بلاده تقدم على خطوات إيجابية لإزالة مخاوف أنقرة.

وأشار إلى أن اجتماعه مع الوزير التركي كان بناء ومثمرا.

وأشاد الوزير الفنلندي بدور الوساطة الذي تقوم به تركيا لإنهاء الصراع الدائر بين روسيا وأوكرانيا.

+

خبر عاجل

#title#