الاقتصاد التركي

شركة تركية تصدر الغرانيت والفسيفساء لـ40 بلدًا حول العالم

بينها الولايات المتحدة الأمريكية

وكالة الأناضول

تصدّر شركة معادن بولاية "بيلاجيك" شمال غربي تركيا، منتجات طورتها في مجال الغرانيت والفسيفساء إلى أكثر من 40 بلدا حول العالم، بينها الولايات المتحدة الأمريكية.

وتمكنت شركة المعادن التي تأسست عام 1990 من الانفتاح على قطاعات أخرى، كما استطاعات تطوير ألوان وتصاميم خاصة بها في مجال الغرانيت والفسيفساء.

وتحتل الولايات المتحدة حيزا مهما في وجهة صادرات الشركة التي تدير أنشطتها فيها بواسطة 400 وكيل لها.

وخلال حديثه، قال مدير مجلس إدارة الشركة، أردوغان أق بولوت، إن شركتهم انتقلت إلى تصنيع الغرانيت عام 1994، ثم إلى مجال الفسيفساء.

وأضاف أن الشركة تعد مجموعات فسيفساء خاصة تستنتد إلى الحضارتين الرومانية والبيزنطية فضلا عن التصاميم الحديثة.

وأشار إلى أن الشركة منذ العام 1995، تعمل مع فنانين ورسامين مصميمين في إعداد الفسيسفاء، لتنويع منتجاتها، وتعزيز جودتها لتنال إعجاب العملاء.

وأوضح أن الولايات المتحدة تحتل حيزا مهما في صادرات الفسيسفاء، وأن الشركة تمتلك 400 وكيل ومستودعين اثنين ومحلًا عملاقًا في أمريكا.

وذكر أن منتجات الشركة استخدمت في أعمال بناء المقر الرئاسي في دولة أذربيجان.

+

خبر عاجل

#title#