سياسة

وزير الاتحاد الأوروبي التركي يدين الهجوم الإرهابي قرب مسجد بلندن

وكالة الأناضول

أدان وزير الاتحاد الأوروبي كبير المفاوضين الأتراك عمر جليك بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مصلين أمام دار الرعاية الإسلامية قرب مسجد فينسبري بارك شمال لندن، فجر اليوم الإثنين، أسفر عن مقتل شخص وجرح 10 آخرين في حصيلة أولية.

وبحسب تغريدة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أكد جليك على أن تحرك الجميع في صف واحد، ضدّ الإرهاب والتطرف والإسلاموفوبيا ومعاداة الأجانب ومعاداة السامية سيؤدي إلى تحقيق عالم أكثر أمنا.

وأشار إلى أنه يشارك ذوي الضحايا حزنهم.

وبحسب الشرطة البريطانية فإن "شاحنة صغيرة صعدت بعد منتصف الليل (الأحد/الإثنين/) على الرصيف أمام مسجد فنزبري_بارك، الذي يعرف باسم المسجد الكبير شمالي لندن، ودهست عددًا من المارة، ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة 10 آخرين، نقل 8 منهم إلى 3 مستشفيات مختلفة، في حين عولج اثنان آخران من جراح طفيفة".

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن الضحايا الذين تعرضوا للدهس كانوا من المسلمين، بعضهم كان خارجًا من المسجد بعد أداء صلاة التراويح، والبعض الآخر كان يتناول وجبة السحور قرب المسجد.

وقالت الشرطة إن وحدة مكافحة الإرهاب تتعامل مع الهجوم، وأنه تم اعتقال سائق السيارة (48 عامًا ولم تذكر اسمه)، ونقله إلى المستشفى كإجراء احترازي، وأعلنت الشرطة أنه سيتم تقييم صحته العقلية، وسيبدأ التحقيق معه بعد خروجه من المستشفى.

وقال شهود عيان إن سائق الشاحنة "رجل إنجليزي أبيض"، وصاح خلال قيامه بدهس المارة قائلًا "سأقتل المسلمين"، وتمكن المتواجدون في المكان من احتجازه ومن ثم اعتقلته الشرطة.

وأشارت تقارير إعلامية أن الجاني "يميني عنصري معادٍ للمسلمين".

+

خبر عاجل

#title#