سياسة

تركيا وأوكرانيا.. شراكة طبيعية وحقيقية

بحسب السفير الأوكراني لدى تركيا أندري سيبيها

وكالة الأناضول

أشاد السفير الأوكراني لدى تركيا "أندري سيبيها" بالعلاقات بين البلدين، معتبراً أنهما شريكين طبيعيين وحقيقيين والعلاقة بينهما متكاتفة منذ استقلال أوكرانيا عن الاتحاد السوفييتي في أغسطس/آب 1991.

وفي حوار، أشار السفير إلى أن العام الجاري يشهد مرور 26 عاما على تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين أنقرة وكييف.

وأضاف "قطعنا العام الحالي مرحلة جديدة في مستوى شراكتنا الاستراتيجية، فالحوار السياسي بيننا اكتسب سرعة جديدة".

وأكد "سيبيها" عدم وجود مشاكل سياسية بين تركيا وأوكرانيا، قائلا "إن البلدين بنيا علاقاتهما على أساس معادلة "الربح المتبادل".

وفيما يتعلق بالعلاقات التجارية، أشار السفير أن حجم التجارة بين البلدين بلغ العام الماضي 4 مليارات دولار، وبلغ خلال الأشهر الخمس الأولى من العام الجاري، 1.5 مليار دولار.

وذكر أن حجم التجارة بين البلدين شهد زيادة بنسبة 22% منذ بداية العام الجاري، كما شهدت العلاقات في مجالات مثل الثقافة والعلوم والتكنولوجيا والعلاقات الإنسانية، تطورا مماثلا.

فيما لفت إلى أن كييف تبدي اهتماما كبيرا برجال الأعمال الأتراك، وتعتزم المشاركة في المعارض الاقتصادية التي تُنظّم في تركيا، مشيراً إلى استمرار المباحثات بين البلدين من أجل إلغاء الازدواج الضريبي بينهما، وحماية المستثمرين، والتوصل لاتفاقية تجارة حرة.

كما أعرب السفير الأوكراني عن رغبة بلاده في التعاون مع تركيا فيما يتعلق بالمناطق الصناعية، ومراكز البحث والتطوير التكنولوجية، والمناطق الحرة.

واعتبر أن الحوار السياسي بين البلدين آتى أُكله، وأن مجلس التعاون الاستراتيجي رفيع المستوى بين البلدين الذي أنشئ عام 2011، حوّل العلاقات بين البلدين إلى شراكة استراتيجية، وتم تنفيذ معظم الخطط التي رُسمت في إطاره.

وفي مجال السياحة تطرق "سيبيها" إلى حدوث زيادة بنسبة 25% في الزيارات من تركيا إلى أوكرانيا خلال الفترة الأخيرة، وإلى استقبال تركيا خلال العام الماضي مليون سائحا من أوكرانيا، لافتا في هذا الإطار إلى إلغاء البلدين تأشيرة الدخول بينهما.

وقال السفير إنه من المنتظر أن يزور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أوكرانيا نهاية العام الجاري، قائلا إن بلاده تنتظر هذه الزيارة لأنها ستتضمن انعقاد المجلس الاستراتيجي رفيع المستوى بين البلدين.

وذكّر مسؤول الدبلوماسية الأوكراني، بأن بلاده احتفلت يوم 24 أغسطس/ أب 2017 الماضي بالذكرى السنوية الـ 26 لاستقلالها، لكنّه ذكّر أيضاً بأن تاريخ أوكرانيا يعود إلى ألف عام.

وأوضح أن الموقع الجيوسياسي لأوكرانيا له مميزاته وعيوبه، الأمر الذي ترتب عليه فقدان بلاده لاستقلالها وإعادة إعلانه عدة مرات.

وأضاف أن الشعب الأوكراني يرغب في العيش في بلد مزدهر وغني، لذلك فإن "مهمتنا الكبرى هي بناء تعاون مع دول محورية مثل تركيا وإدامة هذا التعاون، لأننا نمضي كتفا بكتف مع تركيا منذ إعلاننا الاستقلال".

وتابع "أوكرانيا وتركيا شريكين طبيعيين وحقيقيين، كلا البلدان بحاجة إلى هذه الشراكة. نحن نكمل بعضنا البعض عندما نعمل وفقا لنظرية الكسب المتبادل".

وأكد السفير الأوكراني أن بلاده تؤيد الاتحاد الأوروبي والاندماج الأوروبي الأطلسي، مضيفا "الاستقلال شرط أساسي للتطور الديمقراطي، وضمانة الشعب للعيش بسعادة".

+

خبر عاجل

#title#