ISTANBUL

محكمة تركية تقضي بـأقصى عقوبة للمتورطين بمحاولة انقلاب 15 تموز

وكالة الأناضول

قرّرت محكمة الجنايات العليا الـ23 في إسطنبول التركية، الثلاثاء، الحكم على 5 من أصل 7 مسجونين متهمين بمحاولة انقلاب 15 يوليو/تموز الماضي، بالسجن المؤبد المشدد و200 عام لكل منهم، وبالمؤبد على الاثنين الآخرين مع السجن 166 عامًا لكل منهما.

وشارك في جلسة النطق بالحكم، المتهمين ومحامييهم، حيث قضت المحكمة على كل من الرائد أوزغور أراز، والنقباء ياووز سليم دايي، ومحمد خير الدين شاهين، ولافنت غونغور، والملازم أول أيهان بغداد، بالسجن المؤبد بتهمة "محاولة القضاء على النظام الدستوري عبر استخدام العنف والقوة".

كما أصدرت المحكمة قرارًا بالسجن لمدة 200 عام على كل منهم، بتهم مختلفة بينها "منع 18 شخصًا من حريتهم الشخصية عبر استخدام العنف والقوة".

كما قضت المحكمة بالسجن المؤبد المشدد للمساعدين محمد تركمان سيهان، وفاتح ألكان، بتهمة "محاولة القضاء على نظام الجمهورية التركية".

إلا أن المحكمة خفضت عقوبة "سيهان" و"ألكان" وحولتها من المؤبد إلى السجن لمدة 166 عامًا و8 أشهر لكل منهما، بتهم مختلفة منها "منع حرية الفرد عبر استخدام العنف والقوة".

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية، ومحاولة اغتيال الرئيس رجب طيب أردوغان.
وقوبلت محاولة الانقلاب باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

+

خبر عاجل

#title#