قارة آسيا

مظاهرة في برلين تندد بأعمال العنف ضد مسلمي أراكان

وكالة الأناضول

شهدت العاصمة الألمانية برلين، الثلاثاء، مظاهرة تندد بأعمال العنف التي تستهدف مسلمي إقليم أراكان غربي ميانمار.

وشارك في المظاهرة، التي جرت أمام سفارة ميانمار في برلين، بدعوة من جمعية "الحرية لكشمير"، (غير حكومية)، و"المجتمع الباكستاني في برلين" (غير حكومية) العديد من الأشخاص بينهم أتراك، حسب مراسل الأناضول.

ورفع المتظاهرون لافتات عليها عبارات من قبيل: "أوقفوا المجازر بحق الروهنغيا"، و"توقفوا عن قتل الروهنغيين"، حاملين معهم صور لمسلمي الروهنغيا الذين يتعرضون للظّلم.

وأشار المتظاهرون إلى أن أراكان تشهد انتهاكات لحقوق الإنسان، وطالبوا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بوقف المجازر المرتكبة بحق المسلمين هناك.

ومنذ 25 أغسطس/آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار والميليشيات البوذية إبادة جماعية ضد مسلمي الروهنغيا في أراكان (راخين).

ولا تتوفر إحصائية واضحة بشأن ضحايا تلك الإبادة، لكن ناشط حقوقي بأراكان، قال للأناضول، إنهم رصدوا 7 آلاف و354 قتيلًا، و6 آلاف و541 جريحًا من الروهنغيا منذ بداية حملة الإبادة الأخيرة وحتى 6 سبتمبر/أيلول الجاري.

بينما قالت دنيا إسلام خان، المفوضة السامية لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، إنّ عدد الروهنغيا الذين فروا إلى بنغلاديش منذ بدء موجة الإبادة الأخيرة بحقهم، بلغ 370 ألفًا.

+

خبر عاجل

#title#