لا تعتبر جريمة التطهير العرقي هي جريمة بالنسبة للجميع؟ - أطيلا يايلا

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

GAZETE YAZARLARI

لا تعتبر جريمة التطهير العرقي هي جريمة بالنسبة للجميع؟





إن عملية التطهير العرقي هو من أقبح الجرائم الممكن القيام بها في العالم وعلينا معارضة جريمة التطهير العرقي أينما تم تنفيذها ورغم عن من قام بتنفيذها وعلينا أيضا أن نحاول منع وحل ذلك الجريمة من الجذور كما نزيل مرض الطاعون.



إن هذا العالم هو ليس عالم الملائكة فمن الطبيعي أن نرى أحداث التطهير العرقي في اي مكان او زمان وللأسف في هذا الزمن إن عمليات التطهير العرقي التي يتم تنفيذها لعدة أسباب واهداف قد تضخم عددها. وإن الحرب الداخلية التي تستمر منذ خمس سنوات تقريبا في سوريا تؤدي إلى فتح سبل التطهير العرقي في سوريا. واخر عملية هي العملية التي قام بتنفيذ دورها امتداد الـ بي كا كا أي الـ يي بي جي. وإن من يعترف بذلك ليست تركيا فقط بل هناك تنسيقيات دولة قامت بالاعتراف عن ذلك.



قامت المنظمة الدولية للعفو بإعلان ماقام به الجناح الفعال للـ بي كا كا في الاراضي السورية أي الـ يي بي جي في القرى العربية والتركمانية بقيامها "بجريمة الحرب" . ذلك التقرير الذي هو من هيئة مركزها أمريكي قد بينت بأنه تم تنفيذ عمليات الهجرة الالزامية على قرى كانوا سكانها من العرب والتركمان وتم هدم ذلك القرى كلها وتم إلزام الشعب على تقبل ذلك. ان اهل القرى الذين شهدوا بوجود ميلشيات الـ يي بي جي التي هي مرتبطة بإدارة علوية من الـ بي كا كا قالوا لنا "إنهم هددونا برشنا بالاسلحة إن لم نقم بإفراغ موطننا خلال 24 ساعة".وفق ذلك التقرير الذي يحمل عنوان "كان لا يوجد مكان نذهب إليه" قاموا بالتدقيق في شمال سوريا على 14 قرية سورية في بداية هذا الصيف وتم اجراء مقابلات مع ضحايا ذلك الأحداث من المواطنين وكان عددهم 37.

تم إزالة أغلبية قرية الحسينية التي لها 225 خانة في حزيران/2014 من الخارطة تماما خلال سنة كاملة. وتم بقاء 14 خانة فقط من قرية الحسينية في عام 2015. أحمد الذي يعيش في قرية رسولين وهي قرية مقال بلدة جايلان بينار قال لنا " لقد مسك الـ بي كا كا ابني كرهين مدة 15 يوماً" . لم نستطع العودة إلى بيتنا بعد ذلك الحادثة. ولكن أخذنا خبر من جيراننا بأن الـ بي كا كا قام بالاستيلاء على بيوتنا ودكاكيننا.

ومن أحد سكان منطقة أخرى أخذنا إفادات ومن أحد الافادات هي: " قاموا بإخراجنا من بيوتنا وأحضروا الجرافات وقاموا بهدم بيوت القرية بيت يلو بيت حتى أصبحت القرية على مستوى الأرض. ولقد هددونا بقولهم إن لم نذهب من هنا بأنهم سيخبرون الائتلاف الأمريكي بوجود ارهابيين في القرية وسيقوم الائتلاف الامريكي بإرسال الهجوم الجوي وستضرب القرية جويا." لقد أفادت مسؤولة المنظمة الدولية للعفو لاما فاقه " إن منظمات حقوق الانسان الدولية تهمل موضوع حرق بيوت المدنيين عمداً وإمحاء القرى تماماً من قبل الـ يي بي جي بدون خجل. ان ما حدث هذا يعتبر جريمة حرب. على الـ يي بي جي بإيقاف هدم بيوت المدنيين فورا".

وان قمنا حتى بافتراض وجود تضخيم للامور أو عدة أخطاء في تقرير منظمة العفو الدولية لكن لب التقرير وأصله صحيح تماماً بكل وضوح. بالاضافة إلى ذلك هناك أخبار وصلتنا من مصادر أخرى وعديدة عن وجود تطهير عرقي قد أيدت ذلك التقرير. تقوم الـ يي بي دي بالابادة البشرية للاماكن التي تستولي عليها. وان ذلك التطهير ليس هدفه عرقي فقط بل توجد تحمل أبعاد أخرى تخرق الاسباب العرقية.

الـ يي بي جي مجموعة تشمل تجمع الأكراد وهي ذات خط إيديولوجي عنيف وهي مجموعة اشتراكية. ولكن اود التنويه هناك فئة من الاكراد لم يتبنوا فكرة الاشتراكية. فلذلك تقوم الـ يي بي جي بطرد الاكراد مع العرب والتركمان لانهم لم يتوافقوا مع اهدافهم الايديولوجية .إن الأناس الذين يعرفون البي كا كا و الشخصية الاشتراكية للـ يي بي جي لم يتفاجؤوا من هذه الاخبار.

إن رد الـ يي بي جي على ذلك أو بالاصح موقفها تجاه ذلك التقرير كان غريب جدا. قامت الـ يي بي جي في تصريحها بوجوب معاقبة الذين قاموا بتحضير ذلك التقرير بدلاً من أن تقدم أعذار أو توضيحات.

والشيء الصادم الأخير رغم الاخبار العديدة التي جاءت بتأكيد عمليات التطهير العرقي أنه هناك أشخاص يغضون البصر عن ذلك وبدلا عن ذلك يرون الـ بي كا كا ويحاولون تقديم فكرة عنها على أنها عبارة عن حركة النبلاء. إن تاريخ الـ بي كا كا مليء بالاحداث غير الانسانية. ورغم صحة وحقيقة طلبات حقوق الاكراد لا يوجد مبرر ولا حق لما تفعله الـ بي كا كا. وان تقبل ذلك يعني حصر الأكراد وربطهم بالـ بي كا كا. والمسألة الأخرى هي عدم تحقق شرط أن الابرياء والضحايا هم دائما المحقين والجرمين هم دائما المخطئين. هناك فئة من الاكراد هم ضمن فئة الابرياء والضحايا ولكن علينا الانتباه بأنه لا تشمل براءتهم براءة الـ بي كا كا. قد يأتي يوم يقوم بظلم الاخرين من تعرض للظلم. مثلاً المعاملات الرائجة للاسرائيليين في الاراضي المحتلة الفلسطينية تجاه الفلسطينيين.

لذلك الصف مع الموقف المحق والصحيح ذات الضمير يلزمنا على رؤية الظلم والاعتراض عنه.

من طرف آخر من الممكن منع عمليات التطهير العرقي ولو بنسبة ضئيلة عن طريق قيام منظمات فوق القومية والدولية بإعلان وضمان إرجاع ملكيات الاراضي والانتشار الجغرافي كما كان قبل الحرب في سوريا.

موقف الـ يي بي جي دليل على الكوارث الممكن حدوثها نتيجة حكم الـ بي كا كا اتمنى رؤية الجميع وبالاخص الاكراد لهذا الدليل.

+

خبر عاجل

#title#