النمو الاقتصادي في الربع الثالث - إيردال تانس قاراغول

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

نشرت هيئة الإحصاء التركية معطيات النمو الاقتصادي لعام 2022، حيث حقق الاقتصاد التركي خلال الربع الثالث من العام الجاري 2022، نموًا بنسبة 3.9%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ووفقا للمعطيات، فقد حقق الاقتصاد التركي نموًا بنسبة 7.5% في الربع الأول من سنة 2022 و7.7% في الربع الثاني من السنة نفسها.

العوامل التي تؤثر في النمو الاقتصادي

من ناحية أخرى، زاد الإنفاق الاستهلاكي للأسر بمعدل 19.9% في الربع الثالث من عام 2022 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بينما زادت النفقات الحكومية بمعدل 8.5 %. كما كان هناك انخفاض بنسبة 1.3% في المخزونات.

الصادرات التركية التي تعد القوة الدافعة للنمو الاقتصادي سجلت زيادة بمعدل 12.6% خلال الربع الثالث من عام 2022، بينما سجلت الواردات زيادة بنسبة 12.2%.

تسبب انخفاض النمو الاقتصادي وتوقعات الانكماش في الاقتصادات العالمية إلى انخفاض التجارة ما أدى إلى حدوث تباطؤ في الاتجاه التصاعدي المستمر في معدل الصادرات. وكان معدل النمو الاقتصادي في الربع الثالث من عام 2022 أقل مما كان عليه في الربعين الأول والثاني من نفس العام، وذلك بسبب تأثير الانكماش في الاقتصاد العالمي.

الأسرع نموًا

عندما ننظر إلى الأنشطة التي تشكل الناتج المحلي الإجمالي، نلاحظ أن القطاع الأسرع نموًا في الربع الثالث هو الأنشطة المالية وأنشطة التأمين بمعدل 21.6%، تليها أنشطة المعلومات والاتصالات بمعدل 13.9%، ومن ثم أنشطة الخدمات المهنية والإدارية وخدمات الدعم بمعدل 12.6%.

وسجل قطاع الزراعة والغابات وصيد الأسماك زيادة بمعدل 1.1%، بينما سجل قطاع الصناعة زيادة بمعدل 0.3%. أما قطاع البناء الذي يؤثر في جميع قطاعات الاقتصاد بشموليته فقد سجل انخفاضًا بنسبة 14.1%، وذلك نتيجة ارتفاع التكاليف والأسعار على مستوى العالم.

توقعات النمو الاقتصادي لعام 2022

ووفقًا للبرنامج الاقتصادي التركي متوسط المدى، فمن المتوقع أن ينمو الاقتصاد التركي بنسبة 5% في عام 2022. وبالنظر إلى المؤشرات الرائدة، جاء في خطة البرنامج الاقتصادي التركي متوسط المدى مايلي: "من المتوقع أن ينمو الاقتصاد التركي بمعدل 5% عام 2022 من خلال تأثير الطلب المتوازن داخليا وخارجيا، وتأثير انتعاش الحركة السياحية طوال هذا العام

وخفض صندوق النقد الدولي- في تقرير آفاق الاقتصاد العالمي- توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي في عام 2023 إلى 2.7%، مؤكدًا أن نمو الاقتصاد العالمي سيتباطأ من 6% في العام الماضي إلى 3.2% بالعام الحالي.

وأشار الصندوق إلى أن أعباء كثيرة ستثقل كاهل الاقتصاد جراء ارتفاع تكاليف المعيشة، وتشديد الأوضاع المالية في معظم المناطق، والغزو الروسي لأوكرانيا، واستمرار جائحة كوفيد-19.

ووفقًا للتقرير، هناك تباطؤ في أرقام النمو الاقتصادي للعديد من البلدان التي تزيد من معدل النمو الاقتصادي العالمي.

ومن المتوقع أن يتراجع النمو الاقتصادي في أمريكا (وهي من الدول المتقدمة) في 2022 بنسبة 1.6%، في حين كانت هناك توقعات بأن الاقتصاد في ألمانيا التي تمتلك إحدى اكبر القوى الاقتصادية في أوروبا سينمو بنسبة 1.5% لعام 2022،.

أما الصين التي تعد من الدول النامية فمن المتوقع أن يشهد اقتصادها نموًّا بمعدل 3.2%، في حين أن روسيا التي تحتل مناطق من أوكرانيا فمن المتوقع أن يتراجع اقتصادها بمعدل 3.4% خلال هذا العام.

+

خبر عاجل

#title#