|
أمن الغذاء والطاقة

آثار وباء كورونا والحرب الروسية الأوكرانية قضيتي أمن الغذاء والطاقة على الأجندة العالمية. و أصبح من الواضح مدى أهمية مخزون الغذاء المحلي، نتيجة عملية الإغلاق التي بدأت بالتزامن مع انتشار وباء كورونا، وتوقف الإنتاج والتجارة في جميع أنحاء العالم.

خلال هذه الفترة، اتخذت العديد من الدول قرار حظر تصدير المنتجات الغذائية المحلية وسارعت في تكوين مخزون غذائي خاص بها. فكانت قضية الغذاء والزراعة عاملاً مهما في السياسة الدولية وعمليات صنع القرار في السياسة الداخلية.

وبالتزامن مع بدء الحرب الأوكرانية، كانت أزمة الطاقة تؤثر بشكل عميق على العديد من الدول الأوروبية المتقدمة. فقد عانت هذه البلدان من أزمات كبيرة في مجال الطاقة، وعدم التوصل إلى حلول أدى إلى اتخاذ عملية لضمان أمن الطاقة وإيجاد بدائل في هذا المجال.

وأدت أزمة إمدادات الطاقة إلى ارتفاع أسعار الطاقة فكانت هناك آثار سلبية على الاقتصاد الكلي والمؤشرات الاجتماعية وارتفاع مستويات التضخم لدى العديد من البلدان. لهذا السبب، نرى أن البلدان المتضررة من أزمة الغذاء والطاقة تعلمت دروسًا مهمة من هذه الأزمة، وبالتالي ستعمل على إجراء تغييرات هيكلية في سياساتها بمجال الزراعة والطاقة .

الغذاء والطاقة وتركيا

أظهرت لنا الظروف الاستثنائية كوباء كورونا والحرب الروسية الأوكرانية مدى أهمية القطاعات الاستراتيجية والحيوية للغذاء والطاقة.

ويجدر الإشارة إلى أن تركيا تعد دولة زراعية مهمة في هذه الأزمات، حيث احتلت المرتبة الأولى في أوروبا وكانت من بين الدول العشرة الأولى في العالم من ناحية الإنتاج الزراعي.

لقد شاهد العالم بأسره أن بلدًا لديه هذه الإمكانيات يستطيع التغلب على أزمات الغذاء التي قد تطرأ. كما شاهد العالم كيف لعبت تركيا دورًا رائدًا في تحقيق تأمين صادرات الحبوب من الموانئ الأوكرانية إلى العالم في ظل الحرب، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في منع الأزمات التي قد تحدث عالميا.

من ناحية أخرى، تعد تركيا واحدة من الدول المهمة التي تضمن أمن إمدادات الطاقة، كون مجال الطاقة كان أحد أكبر اهتمامتها وأهم بند يطرح في جدول أعمالها خلال السنوات الأخيرة، ولا سيما الاستثمارات التي نفذتها تركيا في مجال الطاقة.

على الرغم من أن تركيا تعتمد على الطاقة من الخارج، إلا أن خطوط أنابيب الغاز الطبيعي التي يجري إنشاؤها تتماشى مع هدف أن تصبح تركيا دولة مركزية في مجال الطاقة. كما أن اكتشاف احتياطيات الغاز الطبيعي وموارد الطاقة في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط واستثمارات الطاقة المتجددة واتخاذ خطوات لإنشاء محطة طاقة نووية كل هذا له معنى استراتيجي للبدء في عملية تأميم الطاقة.

و نظرًا لدور تركيا في مجال الطاقة، وموقعها كدولة مركزية، ودورها الوسيط في الجمع بين العرض والطلب على الطاقة بين الشرق والغرب، فإن لديها القدرة على منع أزمة الطاقة التي قد تحدث مستقبلا. والممر المراد تشكيله تماماً مثل ممر الحبوب الذي تم إنشاؤه.

#الطاقة
#الغذاء
#أمن الغذاء
#تركيا
#اقتصاد تركيا
1 عام قبل
default-profile-img
أمن الغذاء والطاقة
رسائل وائل الدحدوح
غزة تثبت أن الكفر ملة واحدة
هل ستُقرّ الولايات المتحدة بامتلاك إسرائيل أسلحة نووية؟
اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني
هل تقف إسرائيل وراء تأسيس حركة حماس؟