تصريحات "أرسين تتار" الهامة حول الطاقة - ليفينت يلماز

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

GAZETE YAZARLARI

تصريحات "أرسين تتار" الهامة حول الطاقة

زرت مدينة "نيقوسيا" مطلع الأسبوع الجاري لحضور حفل تخرج في جامعة "أكدنيز كارباز"، التي تأسست في جمهورية شمال قبرص التركية.

وحضر حفل التخرج رئيس قبرص التركية أرسين تتار، الذي يولي أهمية كبيرة للتعليم. وتعتبر جامعة "أكدنيز كارباز" إحدى الجامعات الفتية في جمهورية شمال قبرص التركية، ورغم كل الحظر الموجود على شمال قبرص إلا أن جامعة كارباز في طريقها لتصبح جزيرة تعليمية للطلاب من 144 دولة مختلفة، وهي ذات أهمية كبيرة بالنسبة لمستقبل جمهورية شمال قبرص التركية.

رسالة من "جبال طوروس" و"الأناضول"

كما أنني حضرت حفل استقبال الرئيس أرسين تتار في المبنى الرئاسي التاريخي، وذلك خلال زيارتي لجمهورية شمال قبرص التركية.

وأدلى الرئيس أرسين تتار بتصريحات صادقة وصريحة وأجاب على أسئلتنا. كما أحيا "تتار" ذكرى رؤساء وزراء تركيا السابقين عدنان مندريس وبولنت أجاويد ونجم الدين أربكان ووزير الشؤون الخارجية ( في عهد مندرس) "فاتن روستو زورلو" بسبب دعمهم الذي قدموه لقبرص التركية في الماضي، وأشار أيضًا إلى الدعم الذي يقدمه اليوم الرئيس أردوغان في المحافل الدولية.

وقال تتار: "نحن نتطلع إلى جبال طوروس والأناضول"، مؤكدًا أنهم لن يتخلوا عن دور تركيا كدولة ضامنة ووجود الجيش التركي كرادع في الجزيرة، وأضاف تتار: "هدفنا الوحيد هو إقامة دولتين مستقلتين في الجزيرة".

الطاقة في شرق البحر الأبيض المتوسط

من جهة أخرى، تعتبر منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط من أكثر المناطق التي تتم مراقبتها بشكل وثيق في العالم مؤخرًا. كما تتجه كل الأنظار إلى تلك المنطقة من وقت لآخر لأن مسألة تقاسم الموارد الهيدروكربونية في شرق البحر الأبيض المتوسط وتسويقها مهمة ليس فقط للتوازنات الإقليمية ولكن أيضًا للتوازنات العالمية.

من جهته أدلى تتار بتصريحات واضحة جدًا حول هذه المسألة، مؤكدًا أن قبرص التركية لها حقوق متساوية في تقاسم موارد الطاقة في المنطقة الاقتصادية الخالصة للجزيرة، وذلك وفقًا للقانون الدولي والاتفافيات المبرمة في هذا الخصوص.

وذكر أيضًا أنه يجب تشكيل لجنة مشتركة في الأمم المتحدة لحل الخلافات في مناطق التنقيب.

وأكد تتار أن الحل المنطقي لمشاريع نقل الطاقة من شرق البحر الأبيض المتوسط هي أن تمر إما عبر أراضي جمهورية شمال قبرص التركية أو عبر مناطق الصلاحية البحرية التركية.

وأفاد تتار أن مسألة الطاقة في شرق البحر الأبيض المتوسط لا يمكن إجراء محادثات حولها بدون تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية. مشيرًا إلى أن الاتفاقيات المشتركة لقبرص الرومية مع اليونان ومصر وإسرائيل كانت عقيمة وفاشلة.

وأكد تتار على أن حل مشكلة الطاقة الحالية لقبرص الرومية يكون عبر تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية، لافتًا إلى أن باب التعاون مفتوح أمام المتفاوضين بشأن هذه المسألة.

مشاكل الكهرباء في قبرص التركية

تعتبر مسألة الطاقة مسألة حساسة ومهمة بالنسبة لقبرص التركية، حيث لا تزال مشكلة الكهرباء مستمرة وهناك انقطاع للتيار الكهربائي خلال ساعات النهار.

وفي هذا الصدد، قال تتار: " لحل هذه المشكلة من الممكن توفير الكهرباء في طريقة مشابهة لمشروع تزويدنا بالمياه عبر الأنابيب الممتدة من تركيا.

وأشار تتار إلى أن هذه الطريقة يتم توصيل قبرص التركية من خلالها بشبكة مترابطة لتوزيع الكهرباء، وبالتالي، يمكن بيع الكهرباء حتى للجانب اليوناني. وذكر تتار أن التطورات المتعلقة بالطاقة المتجددة تُتابع بشكل وثيق.

تصريحات حول "منظمة الدول التركية" و "دنكطاش"

وفي هذا السياق، وصف تتار قبرص التركية بأنها تُمثل الأتراك في شرق البحر الأبيض المتوسط.

وأكد تتار أن بلاده تريد الانضمام إلى منظمة الدول التركية، حتى ولو أنهم يتمتعون بصفة عضو مراقب، مشيرًا إلى أن بلاده تُعرب عن امتنانها لمحاولات تركيا بشأن هذه المسألة.

وأوضح تتار أن بلاده تعلم أن تركيا تقف دائمًا إلى جانبهم، حيث طرح مثالًا لتأكيد ذلك: "كان دنكطاش ( أول رئيس لجمهورية شمال قبرص التركية) يقول إن هناك 60 مليون شخص في تركيا يقفون إلى جانبنا، أما الآن أقول إن 85 مليون شخص في تركيا يقفون إلى جانبنا".

وخلاصة المقال أن أرسين تتار يمثل حقبة جديدة لمستقبل جمهورية شمال قبرص التركية، ولا سيما أنه يتحدث لغة وطنه الأم تركيا في جميع القضايا، ويستخدم الرسائل السلمية، إلا إذا اضطر وأصبحت الأمور صعبة فلن يتردد في استخدم القوة حسب تعبيره.

+

خبر عاجل

#title#