جنون ترامب يصل إلى هدفه.. انفجار حركة بيع الأسلحة في العالم

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

العالم التجاري

جنون ترامب يصل إلى هدفه.. انفجار حركة بيع الأسلحة في العالم

ارتفاع مبيعات 100 شركة أسلحة عالميّة بنسبة 2%

مركز الأخبار يني شفق

كشف معهد بحوث سويدي عن ارتفاع مبيعات المعدات والخدمات العسكرية من قبل أكبر 100 مجموعة أسلحة في العالم، حيث ارتفعت بنحو 2 في المئة في العام 2016، محقّقة 375 مليار دولار.

وقال معهد ستوكهولم الدوليّ لبحوث السلام (سيبري)، إنّ الزيادة في مبيعات الاسلحة العالمية تعد الأولى منذ خمس سنوات.

وتربعت الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الأولى عالميًّا من حيث الدول الأكثر مبيعًا للأسلحة بالعالم . محافظة على هيمنتها في هذا المجال.

فمن بين أكبر 100 شركة دفاع عالميّة، دخلت 38 شركة أمريكية، بما يزيد على 82 في المئة من المبيعات العالمية للأسلحة في عام 2016.

وفي القارة الأوربية جاءت بريطانيا في المرتبة الأولى أوربيًّا، حيث كانت 8 شركات بريطانية من بين أكبر 100 شركة أسلحة عالميًّا . مع تباطئ في مبيعات الشركات الروسية، بواقع 26.6 مليار دولار بتراجع روسي ووقوع 10 شركات روسية فقط في القائمة المذكورة، ويرجع سبب ذلك إلى العقوبات الأوربية والغربية المفروضة على روسيا، فضلًا عن انخفاض أسعار النفط عالميًّا.

أما بالنسبة لتركيا، ووفقًا لبيانات المعهد، فقد ارتفعت مبيعات الشركات التركية بنسبة 27.6 في المئة، فيما حققت مبيعات الشركات الكورية الجنوبية ارتفاعًا بنسبة 20.6 في المئة. والبرازيلية بنسبة 10.8 في المئة.

كما كشف التقرير احتفاظ شركة لوكهيد مارتن بموقعها كأكبر بائع للأسلحة في العالم، حيث بلغت مبيعاتها 40.8 مليار دولار أميركي، بزيادة أكثر من 10 في المئة مقارنة بعام 2015.

يذكر أنّ معهد (سيبري) تأسّس عام 1966 بواسطة البرلمان السويدي، ويتابع المعهد الانفاق العسكري والصراعات في العالم، وبدأ في إحصاء مبيعات الاسلحة من قبل شركات الدفاع منذ عام 2002.

+

خبر عاجل

#title#