نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الاقتصاد التركي

سيُوفر 10 مليارات.. هذا هو مشروع أمينة أردوغان

سيُحافظ على البيئة ويُنقذ آلاف الأشجار من القطع

Yassine Aydi يني شفق

بعدما وصلت واردات تركيا من الورق إلى مليوني طن، بقيمة 200 مليون دولار، أمر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتنفيذ "مشروع صفر نفايات" على وجه السرعة، المشروع الذي بدأ تطبيقه أول مرة في المجمع الرئاسي، ينتشر بسرعة في عموم البلد.

المشروع الذي يُنفذ تحت رعاية سيدة تركيا الأولى أمينة أردوغان، يقوم على إعادة فرز النفايات وتدويرها، وسيكون مربحًا اقتصاديًّا.

سيُطبق في العديد من المؤسسات

بالإضافة إلى المجمع الرئاسي، بدأ فعليًّا تطبيق المشروع في العديد من المؤسسات العمومية، كوزارة البيئة، البرلمان التركي، مؤسسة الراديو والتلفزيون التركية، والعديد من البلديات.

وحسب خطة العمل الموضُوعة لهذا المشروع، يُنتظر تطبيقه في 750 مؤسسة عمومية خلال 3 أشهر، تشمل الوزارات، الإدارات العامة، المطارات، المستشفيات، ومراكز التسوق، حيث يشتغل فيها ويزورها العديد من الناس، كما يُنتظر تطبيقه في 2500 مؤسسة أُخرى حتى نهاية السنة الجارية.

عُلب قمامة خاصة مكان حاويات النفايات العادية

وُضعت علب قمامة خاصة مكانَ حاويات النفايات العادية في المؤسسات والإدارات المحلية التي بدأ فعليًّا تطبيق المشروع فيها. هذه العُلب تُساعد على فرز النفايات إلى بلاستيك، ورق، زجاج، معدن، ونفايات الاستعمال التكنولوجي، قبل إعادة تدويرها في الأماكن المخصصة لذلك، حيث سيتم الحصول عليها من شركات مُرخصة، والذي بدوره سيُساعد على تحسين الاقتصاد التركيّ.

عملية إعادة التدوير ستساهم أيضًا في الحفاظ على 17 شجرة من القطع، مقابل طن واحد من الورق يُعاد تدويره، وعلى 16 برميل من النفط مقابل طن واحد من البلاستيك يُعاد تدويره، وستُساهم في التخفيض من انبعاث الغازات السامة بمُعدل 30 كيلوغرام مُقابل طن واحد من الزجاج يُعاد تدويره، وعلى 642 كيلو وات من الطاقة مُقابل طن واحد من المعدن يُعاد تدويره.

نفايات الأكل تتحول إلى أسمدة

أمّا بقايا الأكل في المؤسسات فسيتم تحويلها إلى أسمدة ذات جودة عالية، عبر استعمال آلات الأسمدة الخاصة بذلك، بعد أن يُخصص جزء منها لتغذية الحيوانات.

وزارة البيئة التي يشتغل فيها أكثر من 4 آلاف شخص، لا تحتاج إلى حافلة للنفايات

تُعتبر وزارة البيئة التركية ثاني مؤسسة بعد المجمع الرئاسي، يحدث فيها التغيير عبر "مشروع صفر نفايات"، حيث تحولت جميع حاويات النفايات إلى عُلب النفايات الجديدة.

وعلى غرار المجمع الرئاسي، يتم تدوير نفايات الوزارة ولا تحتاج إلى حافلات النفايات بعد الآن. تطبيق المشروع في الوزارة خلال 14 شهرًا، أدّى إلى تجميع 160 طن من النفايات القابلة لإعادة التدوير، ما يعني المحافظة على 751 شجرة دون قطعها، وعلى 538 برميل من النفط.

أُنقذت أشجار 4 غابات مثل "بلغراد" من القطع

تدوير النفايات لمدة سنة ونصف، أدى للحصول على طنين من النفايات المُدوّرة، وبالتالي توفير أكثر من مليار ليرة تركية.

وفي مدة 15 شهرًا الأخيرة فقط، ساهمت الكمية التي أُعيد تدويرها من النفايات، في الحفاظ على أربع غابات بمساحة غابة "بلغراد" في مدينة إسطنبول من الهلاك.

توفير 10 مليارات

تقوم 600 شركة تملك رخصة من الوزارة بتجميع النفايات. ويشتغل 60 ألف شخص في مراكز إعادة التدوير، التي يصل عددها إلى أكثر من 40 مركزًا، توجد في 4 مناطق مختلفة في البلد، فيما يبلغ الحجم الاقتصادي لقطاع التدوير 3.5 مليار ليرة تركية.

بينما يهدف المسؤولون الأتراك إلى تطبيق "مشروع صفر نفايات" في جميع الولايات التركية في أُفق سنة 2023، وسيُشغل القطاع 100 ألف شخص، وسيصل حجمه الاقتصادي إلى 10 مليارات ليرة تركية.

200 مليون ليرة من أجل الورق المستعمل

تستورد تركيا حاليًّا ما يقارب طنين من الورق المستعمل، بقيمة مالية تبلغ 200 مليون ليرة تركية، حيث تقوم الشركات في تركيا بتذويبه، وإنتاج ورق جديد، لكن حاليًّا وباستثناء بعض الشركات الخاصة، لم يعُد أحد يقوم بهذه العملية.

+

خبر عاجل

#title#