نحن نضع ملفات الارتباط بشكل مناسب وبطريقة محدودة ومشروعة مع سياسة البيانات. يمكنكم مراجعة سياسة البيانات الخاصة بنا للاطلاع على المزيد من التفاصيلمعلومات مفصلة..

الاقتصاد التركي

وزير التجارة الدولية البريطاني يؤكد على أهمية تركيا كشريك لبلاده

قال إن موقع تركيا يجعلها مركزًا لانطلاق الشركات البريطانية إلى الشرق الأوسط وآسيا الوسطى وأوروبا

وكالة الأناضول

أكد وزير التجارة الدولية البريطاني، ليام فوكس، اليوم الأربعاء، على أهمية الموقع الجيوسياسي لتركيا كشريك لبريطانيا.
جاء ذلك في كلمته خلال افتتاح منتدى الأعمال التركي- البريطاني، اليوم، بالعاصمة البريطانية لندن.
وقال فوكس: "لن يكون من العبث للسياسة والإعلام الغربي أن يبدي قليلًا من التفهم للصعوبات التي تواجهها تركيا".
وأضاف: "مهما أكدنا على القيمة الجيوسياسية لتركيا كشريك، فإن ذلك سيكون قليلًا".
وتابع: "الثقة هي أساس لنجاح أية شراكة، سواء كانت تجارية، أو سياسية، وللاحترام المتبادل".


ورجح، أن تركيا وبريطانيا بإمكانهما تقديم الكثير لبعضهما البعض.
وأضاف أن البلدين يهدفان إلى وصول حجم التبادل التجاري بينهما إلى 20 مليار دولار.
وذكر الوزير البريطاني، أن تجارة البضائع والخدمات بين تركيا وبريطانيا شهدت زيادة بنسبة 14.6 بالمائة.
وأشار إلى أن بريطانيا تعتبر ثاني أكبر سوق للصادرات التركية، في حين تعتبر تركيا سوقًا أكبر من الهندية، والروسية، والبرازيلية بالنسبة للصادرات البريطانية.
وأفاد، أنه وفقًا للمعطيات البريطانية لعام 2016، فإن الاستثمارات التركية ازدادت في بريطانيا أكثر من 20 بالمائة.
وأردف: "ذلك يعتبر بداية مؤثرة لعلاقات أقوى في المستقبل بين البلدين، ويومًا بعد يوم تتجه الكثير من الشركات البريطانية لتقييم الفرص الاستثمارية المقدمة من تركيا".
ولفت إلى أن الاستثمارات التركية ازدادت في بريطانيا، حيث توجد أكثر من 200 شركة تركية في بريطانيا بينها شركة "بيكو"، و"فيستل"، و"سميت سراي".
ونوّه الوزير البريطاني، إلى أن أكثر من 1.6 مليون سائح بريطاني، زاوا تركيا في 2017.
وتوقع وصول هذا العدد في نهاية 2018، إلى نحو 3 ملايين سائح بريطاني.
وأوضح، أن موقع تركيا الجغرافي يعتبر مركز انطلاق واتساع للشركات البريطانية إلى منطقة الشرق الأوسط، وآسيا الوسطى، وأوروبا.
واختتم بالإشارة إلى أن الكثير من العلامات التجارية الدولية بما فيها البريطانية اتخذت تركيا مركزًا لها.‎

+

خبر عاجل

#title#