زيادة كبيرة في الطلب.. الصادرات التركية تحقق أعلى مستوى في تاريخها

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الاقتصاد التركي

زيادة كبيرة في الطلب.. الصادرات التركية تحقق أعلى مستوى في تاريخها

الطلب على المنتجات التركية زاد بشكل غير مسبوق خلال العام الجاري 2021. تعمل الشركات التركية المصدّرة على تلبية الطلبات الخارجية عبر استثمارات جديدة وزيادة فرض العمل والتشغيل. الصادرات التركية تجاوزت 200 مليار دولار منذ مطلع العام الجاري محققة رقمًا قياسيًّا في تاريخ الجمهورية.

مركز الأخبار Yeni Şafak

نجحت الصادرات التركية في تحقيق أعلى مستوى من الأرقام في تاريخ تركيا، خلال العام الجاري 2021، حيث بلغت 212 مليار دولار، متجاوزة حاجز 200 مليار دولار الذي كان هدفها مطلع العام.

وبلغت نسبة الصادرات التركية في سبتمبر/أيلول الماضي فقط 20.8 مليار دولار، محققة ارتفاعًا بنسبة 30%، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

في السياق ذاته، يشير محللون إلى أن أداء النمو في الاقتصاد التركي الذي يعتمد على التصدير والإنتاج، عزز من مكانة تركيا كمركز جديد في مجال التصدير على مستوى العالم، بفضل جودة الإنتاج والإمكانيات اللوجيستية.

بدورها تسعى الشركات التركية المصدّر لتلبية احتياجات الطلبات الخارجية من خلال إقامة استثمارات جديدة وزيادة فرص التشغيل والعمل.

رئيس جمعية المصدّرين الأتراك، إسماعيل غولة، قال في حديث خاص مع يني شفق، أن "تنمية الاقتصاد التركي وتطويره ليكون منافسًا على مستوى العالم، يعتمد على الصادرات ذات القيمة المضافة".

وأضاف غولة "نحن الآن في دوري جديد في عالم الصادرات. بصفتنا مصدرين أتراك أو بالأحرى كجنود ميدانيين لدبلوماسية الاقتصاد والتجارة التركية، نجحنا في تحقيق نسبة تجاوزت 20 مليار دولار، الأرقام مبشرة أيضًا بما يتوافق مع توقعاتنا لأكتوبر/تشرين الأول الجاري".

وأكد غولة وجود زيادة في الطلب على المنتجات التركية في شتى القطاعات. مشيرًا إلى أن هذه الزيادة أكسبت العلامة التجارية التركية قوة.

وأوضح أنهم يقومون بالتصدير إلى 218 دولة ومنطقة حول العالم. مضيفًا؛ "نقوم جميعًا بتأسيس تركيا الصاعدة بالصادرات. خللا 19 شهرًا من فترة الوباء قمنا بمهمات تجارية افتراضية متعددة في 72 دولة حول العالم".

وكشف غولة أنهم يخططون لتحقيق رقم 300 مليار دولار من الصادرات بحلول عام 2026.

وكان وزير التجارة التركي محمد موش، أعلن مطلع الشهر الجاري أن الصادرات التركية حققت 20.8 مليار دولار خلال سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال إن صادرات تركيا في آخر 12 شهرا سجلت رقما قياسيا جديدا في تاريخ الجمهورية بواقع 212.2 مليار دولار.

وأوضح أن صادرات البلاد ارتفعت بنسبة 30 بالمئة خلال سبتمبر الماضي، مقارنة بالفترة نفسها من العام الفائت، محققة 20.8 مليار دولار.

وأضاف: للمرة الأولى في تاريخ جمهوريتنا، تجاوزت صادراتنا (على أساس شهري) عتبة 20 مليار دولار.

وأشار موش إلى أن حجم التجارة الخارجية بلغ في سبتمبر الماضي 44.2 مليار دولار، ويعد الأعلى على أساس شهري.

+

خبر عاجل

#title#