مشغولات قلنج أرسلان الخشبية.. إبداعات عابرة للحدود

>تُستخدم ملفات تعريف الارتباط بطريقة محدودة ومنظمة وفقًا لتشريعات قانون حماية البيانات الشخصية رقم 6698 .للحصول على معلومات مفصلة يمكنك مراجعة سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.

الثقافة والفن

مشغولات قلنج أرسلان الخشبية.. إبداعات عابرة للحدود

الحرفي التركي خليل إبراهيم قلنج أرسلان، لديه شغف كبير تجاه مهنته التي تتطلب مهارة يدوية عالية وصبرًا

مركز الأخبار AA

يبدع الحرفي التركي خليل إبراهيم قلنج أرسلان، في تصميم منتجات خشبية متنوعة بمهارة يدوية عالية تجذب اهتمامًا في تركيا وبلدان مختلفة حول العالم، لا سيما الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا.

قلنج أرسلان، البالغ من العمر 27 عامًا، بدأ بممارسة مهنته في ورشة متواضعة في منطقة باغجلار بإسطنبول، وكان عمله يقتصر في البداية على إنتاج أكواب تقليدية من الخشب يدويًا، وتسمى محليًا "كوكسا".

قرر الحرفي الشاب أن يوسع نطاق منتجاته فبدأ قبل نحو عامين بتصميم صناديق هدايا، وألعاب خشبية للأطفال، كبديل طبيعي وآمن للألعاب البلاستيكية أو المعدنية التي من شأنها أن تضر بصحة وسلامة الأطفال.

أكّد قلنج أرسلان أنه تخرج عام 2017 من قسم تكنولوجيا البناء بجامعة "دوملوبينار" في ولاية كوتاهية (شمال غرب)، وعاد في نفس العام إلى إسطنبول، وعمل في مجالات مختلفة قبل أن يستقر على حرفته الحالية ويؤسس شركته الخاصة "أحرار للأخشاب- Ahrar Ahşap".

وقال في حديث للأناضول، إن لديه شغف كبير تجاه مهنته التي تتطلب مهارة عالية وصبرًا لأن تصميم المنتجات يدويًا يستغرق وقتًا طويلًا على عكس المنتجات التي تصنعها الآلات في المصانع، لكنها في نفس الوقت مهنة ممتعة.


وأشار إلى أن منتجاته تحظى باهتمام في مختلف الولايات التركية، وهو يحرص على تسويقها بشكل أكبر عبر منصات التواصل الاجتماعي والمواقع المخصصة للتسوق الإلكتروني، ويسعى لتصديرها إلى الخارج.

وشدّد على أن اهتمام الناس تحول في الفترة الأخيرة إلى المنتجات الطبيعية وخاصة بعد تفشي الأمراض الوبائية، وكان للخشب النصيب الأكبر في هذا الصدد مقارنة بالبلاستيك والمعادن، وأصبح الآباء يفضلون الألعاب الخشبية لأنها الأكثر أمانًا لأطفالهم والأقل خطرًا على سلامتهم.

الصناديق والأكواب التقليدية الخشبية التي ينتجها قلنج أرسلان، بدأت في الآونة الأخيرة تحظى باهتمام كبير في بلدان أخرى، لكونها مصنعة يدويًا، وذلك بعد أن طرحها للبيع في مواقع عالمية مثل "AMAZON"، و"ETSY"، بجانب موقعه الشخصي "https://www.ahrarahsap.com/".

وأوضح الحرفي التركي أنه بدأن يصدر منتجاته إلى عدة بلدان، من بينها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وألمانيا وسنغافورة، وأنه يهدف إلى زيادة عدد البلدان في الفترة القادمة بغية المساهمة أكثر في اقتصاد بلاده.

+

خبر عاجل

#title#